سياراتأخبار السياراترئيسية

فورد تستثمر مليار دولار للتحول إلى السيارات الكهربائية

تسعى لتحويل سياراتها المباعة في أوروبا إلى كهربائية بحلول 2023

محمد فرج

تسعى شركة فورد الأميركية إلى الابتكار والتطوير في صناعتها للحفاظ على مكانتها ضمن أكبر 10 شركات مصنّعة للسيارات في العالم، لذلك قررت تحويل وجهتها من السيارات التقليدية إلى تصنيع السيارات الكهربائية.

ورصدت الشركة مليار دولار للاستثمار في ألمانيا بهدف تحويل سياراتها المبيعة في أوروبا إلى كهربائية كلّيًا، بحلول عام 2030، حسبما ذكرت رويترز.

التحوّل الكامل بحلول 2030

وعدت الشركة الأميركية في بيان، أنها ستلتزم بأن يكون 100% من سياراتها المعروضة في أوروبا، بحلول منتصف عام 2026، إمّا كهربائية أو هجينة" تعمل بالبنزين والكهرباء"، في إطار مساعيها للتحوّل الكامل إلى السيارات الكهربائية، بحلول عام 2030.

وأوضحت الشركة أن الاستثمارات التي خصصتها والبالغة نحو مليار دولار ستُخصَّص لتحديث مصنع كولونيا في ألمانيا.

وكانت فورد قد أعلنت، بداية الشهر الجاري، أنها ستضاعف استثماراتها في السيارات الكهربائية إلى أكثر من 22 مليار دولار، بحلول عام 2025.

وقال رئيس شركة فورد أوروبا ستيوارت رولي، في بيان: "إن الإعلان عن تحوّل موقعنا في كولونيا للسيارات الكهربائية هو الأهمّ بالنسبة لفورد، منذ فترة".

السيارات الكهربائية
سيارة فورد الكهربائية

الشركات تتحول للسيارات الكهربائية

يتجه صانعو السيارات إلى التحوّل نحو إنتاج سيارات كهربائية، أمام الطلب المتزايد والتوعية بشأن تغيّر المناخ وتحت ضغط الالتزام بمعايير الانبعاثات التي تزداد صرامة.

وتعتزم مجموعة فولكس فاغن الألمانية طرح 70 طرازًا من السيارات الكهربائية، بحلول عام 2030، وبيع 26 مليون سيارة، في غضون عشر سنوات، للّحاق بالركب وتجاوز شركة تيسلا الرائدة التي يرأسها إيلون ماسك وتحظى بشعبية في الأسواق المالية.

وستنتج فورد أول سيارة أوروبية كهربائية بالكامل في كولونيا، بدءًا من عام 2023.

وستتعاون الشركة الأميركية في مجال الكهرباء مع شركة فولكس فاغن في إطار اتفاقية أُعلِن عنها في عام 2019، تمنح بموجبها الشركة الأميركية القدرة على استخدام القاعدة التقنية الكهربائية "أم أي بي" التي طوّرها العملاق الألماني.

استثمرت فولكس فاغن، بالمقابل، ما مجموعه 2.6 مليار دولار، في آرغو إيه آي، لتطوير إنتاج السيارات ذاتية القيادة للشركة المنافسة الأميركية.

السيارات الكهربائية
مصنع شركة فورد

فورد تبيع حصتها في فيلودين ليدار

باعت فورد حصّتها في شركة فيلودين ليدار لصناعة وحدات الاستشعار المستخدمة في تطوير أنظمة القيادة الذاتية للسيارات.

وكانت الشركة الأميركية قد استثمرت 75 مليون دولار في شركة فيلودين، عام 2016، ولكنها لم تعد تمتلك أيّ حصة فيها، بحسب البيانات التي قدّمتها إلى هيئة سوق المال الأميركية.

وقبل ثلاثة أشهر، كانت تمتلك الشركة نحو 13.1 مليون سهم من أسهم فيلودين، وكانت قيمتها نحو 244.2 مليون دولار، في نهاية الربع الثالث من العام الماضي.

السيارات الكهربائية

إيقاف إنتاج فورد فوكس آراس

قررت الشركة الأميركية، في العام الماضي، إيقاف إنتاج أحد نماذجها فورد فوكس أر اس، ويرجع السبب الرئيس لذلك الانبعاثات الكربونية، خاصة وأن المواصفات التي يجب اتّباعها تصعّب كثيرًا من الإنتاج .

وتفرض أوروبا إجراءات مشدّدة على السيارات التي تتسبّب في عوادم ضارّة بالبيئة، بسبب المحركات ذات آلية الحرق السريع للوقود، وهو الأمر الذي ينطبق تمامًا على طراز فورد فوكس آراس

شراكة مع غوغل

أبرمت فورد شراكة إستراتيجية مع غوغل، مدّتها 6 سنوات، ستتعاون الشركتان من خلالها على تقنيات جديدة لتثبيت نظام التشغيل "آندرويد" من غوغل بصفة نظام أساسي في شاشات المعلومات والترفيه في سيارات وشاحنات فورد، بدءًا من عام 2023.

وسيمكّن نظام التشغيل "آندرويد" السائقين من الوصول إلى خرائط غوغل للتنقّل داخل السيارة ومساعد غوغل الصوتي للتعامل مع الأوامر الصوتية في السيارة دون استخدام هاتف "آندرويد".

وتأتي سيارات "فورد" مع نظام "سينك" الخاص بها، منذ العام 2007. وليس من الواضح ما إذا كانت شركة فورد ستستمر في استخدام اسم "سينك" على هذا النظام الجديد.

وفي عام 2023، ستبدأ سيارات "فورد" أيضًا تقديم إصدار داخل السيارة من متجر "غوغل بلاي" لتحميل تطبيقات لاهتمامات مثل الموسيقى والكتب الصوتية والبودكاست.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى