أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

شركة مصدر ومبادلة تستثمران بقطاع الطاقة النظيفة في أوكرانيا

أعلنت شركة مصدر الإماراتية، اليوم الإثنين، توقيع مذكرة تفاهم لاستكشاف إمكانات الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة في أوكرانيا.

وقالت شركة أبوظبي للطاقة النظيفة "مصدر"، في بيان صحفي، إنها وقّعت على اتفاقية ثلاثية، تضمّ شركتي مبادلة للاستثمار، و"دي تي إي كي" الأوكرانية.

من جانبه، رحّب الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، محمد جميل الرمحي، بـ"هذه الفرصة القيمة لدعم جهود أوكرانيا لتحقيق أهدافها المتعلقة بالطاقة النظيفة".

وتابع: "نحن في مصدر نتبنّى نهجًا يقوم على إبرام شراكات وطيدة ومهمة في مختلف القطاعات والمناطق التي نعمل ضمنها، ونتطلع إلى استكشاف مجالات التعاون مع دي تي إي كي، وتسخير خبراتنا لتحديد أفضل السبل للمساهمة بشكل فاعل في تطوير قطاع الطاقة المتجددة في أوكرانيا".

يُذكر أن مبادلة تدير سلسلة من برامج الاستثمار في عدد من الأسواق الرئيسة، من بينها الصين وفرنسا وروسيا، وتعتمد هذه البرامج على شراكات تجارية تحقق عوائد مالية مستدامة لمبادلة ومنافع على المدى الطويل للدول المعنية.

 

وتتبنّى شركة مصدر، عدّة مبادرات ومشروعات في إطار تعزيز قدرتها بقطاع الطاقة المتجدّدة، من خلال التعاون مع عدد من الشركات العالمية والمحلّية، ضمن مساعي توسّعها عالميًا، وتقديم عروض لمشروعات جديدة.

وفي نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، وقّعت "مصدر" -إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجدّدة-، و"مجموعة غيزوبا تشاينا"، مذكّرة تفاهم لبحث فرص التعاون في مشروعات طاقة متجدّدة حول العالم.

جاء ذلك على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021، بحضور الرئيس التنفيذي لـ"مصدر" محمد جميل الرمحي، ورئيس مجلس إدارة مجموعة "غيزوبا تشاينا" ليو زي شيانغ.

صفقة استحواذ جديدة

أبرمت "مصدر"، مؤخرًا، صفقة استحوذت بموجبها على حصّة من محطتي رياح، تبلغ الطاقة الإنتاجية الإجمالية لهما 51.4 ميغاواط، وستولّدان 192 غيغاواط/ساعة من الكهرباء سنويًا.

وقالت "مصدر": إنها وصندوق "تاليري سولار ويند" الذي يستثمر في أصول مشروعات الرياح والطاقة الشمسية، نجحتا في الاستحواذ على حصص بنسبة 50% لكلّ منهما في محطتي طاقة رياح في بولندا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى