نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

شل تتعهد بتوسيع شبكة شحن المركبات الكهربائية عالميًا

في إطار خطتها للحياد الكربوني بحلول عام 2050

تعهدت شركة رويال داتش شل بزيادة عدد محطات شحن السيارات الكهربائية، في غضون بضعة سنوات، وهو ما يأتي في إطار خطتها لتحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2050.

وبحسب تحديث إستراتيجية الشركة الأنجلو هولندية، فإن شركة شل تستهدف زيادة عدد محطات الشحن للسيارات الكهربائية إلى 500 ألف محطة في 14 دولة حول العالم، بحلول عام 2025.

ويُقارن ذلك مع محطات شحن السيارات الكهربائية المملوكة للشركة، في الوقت الحالي، التي تُقدَّر بنحو 60 ألف محطة.

وبلغت انبعاثات الكربون من جانب شركة Shell ذروتها عند 1.7 مليون طن، عام 2018، لكنها تستهدف خفضها إلى 20%، بحلول عام 2030، قبل أن تحقق الحياد الكربوني، عام 2050.

وعود شركة شل الطموحة

بموجب خطة شركة شل لتحقيق الحياد الكربوني، فإنها تعتزم تقليص إنتاجها النفطي بشكل تدريجي، والذي تعتقد أنه بلغ ذروته، في عام 2019.

كما وعدت بتعزيز الاستثمارات في الهيدروجين، فضلًا عن توسيع جهودها بمجال مصادر الطاقة المتجددة والوقود الحيوي والهيدروجين.

وتتزامن هذه الخطة الطموحة مع التزام الرئيس الأميركي الجديد، جو بايدن، باستبدال أسطول السيارات الفيدرالية بالكامل بأخرى كهربائية.

وبموجب الإستراتيجية، تهدف شركة Shell إلى بيع 560 تيراواط/ساعة من الكهرباء سنويًا، بحلول عام 2030، لكل من السيارات الكهربائية والاستخدام المنزلي.

ويعني ذلك مضاعفة الكميات الحالية التي تبيعها شل من الكهرباء، وفقًا لنتائج أعمال الشركة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتزايد فيه شعبية شراء السيارات الكهربائية، بالإضافة للّوائح الصارمة والرامية للحدّ من الانبعاثات الكربونية.

وتضغط هذه الاتجاهات الجديدة على شركات النفط العملاقة لتوسيع اهتماماتها في مجال مواقع الشحن الكهربائية.

خسائر شركة شل الحادّة

سجلت شركة شل خسائر بنحو 21.7 مليار دولار، خلال العام الماضي، في أسوأ أداء سنوي على الإطلاق، مقارنة مع أرباح قدرها 15.8 مليار دولار، والمحققة في عام 2019، لكنها تتوقع إنفاق ما يتراوح بين 19 إلى 22 مليار دولار سنويًا، في الفترة المقبلة، ضمن إستراتيجية شل للوصول إلى الحياد الكربوني.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى