غازأخبار الغازالتقاريرتقارير الغازرئيسيةعاجل

روسيا تواصل تحدّي أميركا: نورد ستريم 2 سيكتمل للنهاية

نوفاك: المشروع يتوافق مع التشريعات والمتطلبات الأوروبية

حياة حسين

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الأحد، أن مشروع نورد ستريم 2 يتوافق مع التشريعات والمتطلبات الأوروبية.

وقال في حوار مع القناة الأولى للتليفزيون الروسي -حسب وكالة تاس-، إن بلاده عازمة على مواصلة بناء خط الغاز نوردستريم2، رغم محاولات أميركا التي تستهدف تدميره.

وأضاف أن "الدول والشركات الأوروبية مهتمّة بالمشروع.. واثقون أننا سننفّذه رغم ما تفعله واشنطن، والذي أدّى إلى تأجيله".

كانت روسيا تأمل أن يكون الوضع أفضل مع الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن، بشأن عقوبات واشنطن على المشروع، إلّا أنها تلقّت تهديدات بفرض عقوبات جديدة، إضافة إلى العقوبات التي فرضتها إدارة دونالد ترمب.

ورغم ذلك، وصلت سفينة روسية إلى المياه الدنماركية في بحر البلطيق، لاستكمال مشروع نورد ستريم 2، قبل 3 أسابيع تقريبًا.

التشريعات الأوروبية لن تعوق المشروع

قال نوفاك: إن "المشروع متوافق تمامًا مع التشريعات الأوروبية، ولعب بعض المنافسين ذوي الصلة بالأميركيين الراغبين في تصدير الغاز إلى أوروبا، على مسألة عدم المواءمة تلك.. هذا يتنافى مع قواعد التنافسية في السوق.. بالحديث عن المسألة التشريعية والقانونية، فهذا المشروع متوافق تمامًا مع كل المتطلبات الأوروبية، وهذا السبب وراء اهتمام تلك الدول بتنفيذه".

وأكد أن الشركاء الأوروبيين سيستخدمون خط نورد ستريم 2 بمجرد اكتمال بنائه، قائلًا: إن المشروع "لن يكون عاطلًا عن العمل"، -حسب تعبيره-.

لا يوجد مخاطر

أضاف نوفاك: "لا أعتقد أن هناك أيّ مخاطر تواجه نورد ستريم 2، حيث يضمن تشغيله اهتمام الشركاء الأوروبيين".

جاء ذلك ردًّا على تساؤل عمّا إذا كان هناك أيّ احتمال قد يقوّض قدرة روسيا على تشغيل الخط، بسبب الضغوط التي يواجهها.

وأشار نائب رئيس الوزراء إلى اكتمال 95% من أعمال نورد ستريم 2، الذي يضمّ خطين للغاز، يُنقل من خلالهما نحو 55 مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى الشواطئ الألمانية عبر بحر البلطيق سنويًا.

وقد توقّف العمل بالمشروع في ديسمبر/كانون الأول من عام 2019، بعد قرار من شركة "أول سيه" السويسرية بالتوقف وسحب سفنها، خوفًا من عقوبات أميركية.

استئناف العمل بخط الغاز الروسي

استأنفت شركة "نورد ستريم 2 إيه جي" العمل في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ونفّذت 2.6 كيلومترًا من الخط في المنطقة الاقتصادية الألمانية.

ونفّذت روسيا، حتى الآن، نحو 2300 كيلو متر من إنشاءات الخط، ما يعنى أنه لا يتبقّى سوى القليل على اكتماله، حيث يبلغ طوله النهائي 2640 كيلو مترًا.

وستقوم روسيا بتدشين الجزء الباقي من الخط بواقع 120 كيلومترًا في المياه الدانمركية، وأكثر من 28 كيلومترًا في المياه الألمانية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى