التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

لماذا خفضت ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني لـ 3 شركات نفط أميركية؟

تغيّر المناخ وضعف نتائج أعمال الشركات أبرز الأسباب

سالي إسماعيل

قررت وكالة ستاندرد آند بورز خفض التصنيف الائتماني لشركات النفط الأميركية الكبرى: إكسون موبيل، وشيفرون، وكونوكو فيلبس.

وأعلنت ستاندرد آند بورز، في بيانات منفصلة هذا الأسبوع، أنه تم خفض التصنيف الائتماني لمنتجي النفط والغاز في الولايات المتحدة الثلاثة بدرجة واحدة.

خفض التصنيف الائتماني

خفضت ستاندرد آند بورز التصنيف الائتماني طويل الأجل لشركة إكسون موبيل من AA إلى AA- مع نظرة مستقبلية سلبية.

كما قلصت تصنيف شيفرون من AA إلى AA-، فيما خفضت تصنيف كونوكو فيلبس من A إلى A- مع نظرة مستقبلية مستقرة لكلا الشركتين.

أسباب الخفض

ترجع وكالة التصنيف الائتماني قرارها إلى عدة أسباب، أبرزها: تغير المناخ، وضعف نتائج أعمال شركات النفط الأميركية الثلاث.

وتأتي القرارات بعد أسبوعين تقريبًا من نشر تقرير بشأن التحديات التي يفرضها تغير المناخ على مستوى القطاع.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني: "قرارات خفض التصنيف الائتماني تعكس المخاطر المتزايدة من تحول الطاقة؛ بسبب تغير المناخ، وانبعاثات الكربون، وانبعاثات الغازات الضارة بالبيئة، وضعف الأرباح في الصناعة".

ورغم الخطوات التي اتخذتها الصناعة للعمل خلال مدة تحول الطاقة، كما تشير ستاندرد آند بورز، فإنها تقول: "لكننا لا نرى أن هذه الإستراتيجيات توفر حصانة للائتمان".

وتابعت: "من شأن اللوائح التنظيمية الأكثر صرامة وأنماط الطلب المتغيرة أن تسهم في خلق بيئة تشغيل أكثر صعوبة لمنتجي الوقود الأحفوري، ومن المرجح أن تزيد من مخاطر الأصول المتغيرة وعمليات شطب الأصول الكبيرة".

خسائر غير مسبوقة

عانت كبرى شركات النفط الأميركية خسائر قوية، مع استمرار الضغوط التي شكلها الوباء العالمي على الطلب على الطاقة وصناعة النفط والغاز بشكل عام.

وسجلت شركة شيفرون خسائر في المجمل تصل إلى 5.5 مليار دولار خلال عام 2020، مقابل أرباح بنحو 3 مليارات دولار في العام السابق له.

ويعني ذلك أن شيفرون شهدت خلال العام الماضي أسوأ عام منذ عام 2016.

وبالنسبة لشركة إكسون موبيل، فتكبدت خسائر تصل إلى 22.4 مليار دولار في عام 2020، مقارنة مع أرباح قدرها 14.3 مليار دولار في عام 2019.

وعانت إكسون موبيل أسوأ أداء سنوي في غضون 4 عقود، مع حقيقة أن الشركة اضطرت لشطب أصول بقيمة 19.3 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

أما شركة كونوكو فيلبس، فتحولت من أرباح 7.2 مليار دولار في عام 2019 إلى خسارة تبلغ 2.7 مليار دولار في العام الماضي.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى