سياراتأخبار السياراتأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

مفاجأة صادمة.. دراسة حديثة تكشف انخفاض استخدام السيارات الكهربائية

تبسلا تستهلك ضعف كمية الكهرباء التي تستخدمها السيارات الكهربائية الأخرى

نوار صبح

على الرغم من توجّه جميع مصنعي السيارات إلى السيارات الكهربائية، ووضع خطط للتحول الكامل في الإنتاج إلى المركبات الجديدة، إلا أن دراسة حديثة كشفت مفاجأة صادمة عن استخدام منخفض للسيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات العاملة بالبنزين.

الدراسة التي أعدها المكتب الوطني للأبحاث الاقتصادية في كاليفورنيا، أجرت تحليلًا لبيانات صناعة المرافق للكشف عن المسافة الفعلية التي اجتازتها السيارات الكهربائية مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين، حسبما ذكر موقع إي إي نيوز، المعني بشؤون الطاقة والبيئة.

نتائج الدراسة

وأشارت الدراسة إلى أن السيارات الكهربائية قطعت نصف عدد الكيلومترات مقارنة بالسيارات التي تستخدم البنزين، كما أنها لم تسحب تلك الكمية الكبيرة من الكهرباء التي توقعها مصممو الشبكة.

وتفاجأ الباحثون الأكاديميون بالنتائج؛ إذ وجدوا أن السيارات الكهربائية في كاليفورنيا، والتي يطلق عليها لقب "الولاية الذهبية"، كانت تقطع مسافة نحو 8530 كيلومتر سنوياً، أو أقل من نصف المسافة التي تقطعها سيارة عادية تعمل بالبنزين.

كما اكتشف الباحثون أن سيارات تيسلا تستخدم ضعف كمية الكهرباء التي تستخدمها السيارات الأخرى. ولم يستطيعوا الوصول إلى سبب واضح إلا القول إن بطارياتها أكبر، والمسافة التي تقطعها بشحنة واحدة للبطارية أكبر، ما يعني ثقة أكبر لمالك سيارة تيسلا بالسفر لمسافات أبعد.

تقديرات استهلاك الكهرباء

وجد الباحثون أن شحن السيارة الكهربائية زاد من استهلاك الكهرباء بمقدار 2.9 كيلوواط/ساعة يوميًا مقارنة باستهلاك المنزل العادي، وهو رقم أقل بكثير مما تفترضه ولاية كاليفورنيا.

وتقدّر لجنة كاليفورنيا للطاقة أن السيارة الكهربائية تستهلك ما يقرب من 3 أضعاف الاستهلاك المنزلي، أو نحو 7 إلى 8 كيلوواط/ساعة يوميًا.

مآخذ على الدراسة

أغفلت الدراسة سبب تقييد حركة السيارات الكهربائية؛ وأرجع الباحثون ذلك إلى السائقين الذين لم يجدوا سوى عدد قليل من محطات الشحن العامة، وأنهم أمام خيارات محدودة تتعلق بمسار ونطاق سياراتهم، إضافة إلى عدم ثقة السائقين بقدرة سياراتهم على السير لمسافات طويلة.

وترى الأُسر، التي تملك أكثر من سيارة واحدة، أن دور السيارات الكهربائية مساعد وغير أساسي، ولعل السبب يعود إلى ارتفاع أسعار الكهرباء في كاليفورنيا؛ ما يجعل الوقود باهظ الثمن.

وقالت أستاذة الطاقة والسياسة البيئية في جامعة شيكاغو، فيونا بيرليغ، وهي أحد المشاركين بالدراسة، إن للدراسة حدودًا وأُطُرًا، فقد ركزت على استخدام السيارات الكهربائية في ولاية كاليفورنيا خلال مدة 3 سنوات انتهت عام 2017.

وأضافت: "في تلك الآونة، لم تكن السيارات الكهربائية واسعة الانتشار، وكانت سيارة تيسلا 3، التي تُعدّ اليوم أكثر السيارات مبيعاً في البلاد، في بداية استخدامها".

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى