سلايدر الرئيسيةتقارير النفطعاجلنفط

مسح: إنتاج أوبك+ يرتفع 440 ألف برميل يوميًا في يناير

سالي إسماعيل

كشف مسح حديث أن إنتاج أوبك+ ارتفع بنحو 440 ألف برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني، ليكون الصعود الشهري السابع على التوالي.

وأظهرت نتائج مسح أجرته مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، ونشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، أن الدول الأعضاء في منظمة أوبك، والبالغ عددها 13 دولة، ضخّت 25.70 مليون برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني، بزيادة 270 ألف برميل يوميًا عن مستويات ديسمبر/كانون الأول 2020.

فيما أشار مسح وكالة رويترز إلى أن إنتاج أوبك من النفط سيرتفع بنحو 160 ألف برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني الماضي.

ومن المقرر أن تُعلن منظمة الدول المصدّرة للنفط، يوم الخميس المقبل، حجم إنتاجها من الخام، خلال الشهر الأول من العام الجاري.

وكان إنتاج النفط من جانب دول أوبك قد زاد، في شهر ديسمبر/كانون الأول، بنحو 278 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 25.362 مليون برميل يوميًا.

وبالنسبة للدول غير الأعضاء في أوبك بقيادة روسيا -باستثناء المكسيك- فقد أنتجوا 12.91 مليون برميل يوميًا، خلال الشهر الأول من عام 2021، وهو ما يمثّل زيادة 170 ألف برميل يوميًا على أساس شهري.

أسباب الزيادة

ترجع هذه الزيادة في الإنتاج، خلال الشهر الماضي، إلى ارتفاع قوي للإمدادات من جانب روسيا والسعودية والإمارات والكويت.

وسجّلت بلاد الدب الأبيض أكبر زيادة بين دول المجموعة، خلال يناير/كانون الثاني، حيث ضخّت 9.25 مليون برميل يوميًا، بزيادة 170 ألف برميل يوميًا على أساس شهري، بحسب المسح.

ويعني ذلك أن روسيا ضخّت 130 ألف برميل يوميًا، أعلى من حصتها المحددة، خلال شهر يناير/كانون الثاني.

وتشير نتائج المسح إلى أن إنتاج السعودية من النفط بلغ 9.11 مليون برميل يوميًا، في الشهر الماضي، بزيادة 100 ألف برميل يوميًا عن الشهر الأخير من 2020، لكنه أقلّ من حصتها الجديدة بنحو 100 ألف برميل يوميًا.

وسجّلت كل من الإمارات والكويت زيادة في إنتاج النفط، بنحو 40 و20 ألف برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني.

وفي الوقت نفسه، تأتي الزيادة في الإمدادات النفطية، مع تخفيف اتفاق خفض الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني.

وساعد قرار أوبك+ لتخفيف اتفاق خفض الإنتاج على رفع مستوى الامتثال الجماعي للتحالف إلى 101% بدلاً من 98.5% المسجلة في ديسمبر/كانون الأول.

إنتاج إيران وفنزويلا

تعافى الإنتاج في إيران وفنزويلا، وهما عضوان من الدول الثلاث المعفية من تحديد حصص الإنتاج بموجب اتفاق خفض الإمدادات.

وشهد إنتاج إيران من النفط زيادة حادة بلغت 100 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 2.14 مليون برميل يوميًا، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 2019، طبقًا للمسح.

وبدأت صادرات طهران من الخام في الصعود، خلال الأشهر الأخيرة، مع آمال تحسّن العلاقات مع الولايات المتحدة تحت ظل إدارة الرئيس جو بايدن.

وبالمثل، ضخّت فنزويلا 500 ألف برميل يوميًا من النفط، خلال الشهر الماضي، بزيادة 80 ألف برميل يوميًا عن مستويات ديسمبر/كانون الأول 2020.

وبالنسبة إلى ليبيا (وهي الدولة الثالثة المعفية من حصص أوبك+)، فقد أنتجت 1.14 مليون برميل يوميًا من النفط خلال يناير/كانون الثاني، وهو أقلّ بنحو 40 ألف برميل يوميًا عن مستويات الشهر السابق له.

ويعدّ هذا الهبوط في إنتاج ليبيا النفطي هو الأول على أساس شهري، منذ مايو/أيار الماضي.

العراق ونيجيريا

أنتجت العراق 3.82 مليون برميل يوميًا من النفط، خلال شهر يناير/كانون الثاني، وهو أقلّ بنحو 30 ألف برميل يوميًا على أساس شهري.

ويعني ذلك أن بغداد ضخّت مستويات إنتاج من النفط أقلّ من الحصة المقررة بموجب اتفاق أوبك+، والبالغة 3.857 مليون برميل يوميًا.

كما حافظت نيجيريا على التزامها القوي بمستويات الإنتاج، رغم ارتفاع إنتاجها النفطي بنحو 40 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 1.47 مليون برميل يوميًا، لكنه أدنى حصص يناير/كانون الثاني.

الإنتاج في المستقبل

بالنظر إلى المستقبل، من المفترض أن يشهد شهرا فبراير/شباط ومارس/آذار تراجع إنتاج أوبك+، حيث أعلنت السعودية أنها ستخفض الإمدادات بشكل طوعي بمقدار مليون برميل يوميًا.

ويزيد هذا الخفض السعودي عن الزيادة الشهرية البالغة 75 ألف برميل يوميًا، والممنوحة لروسيا وقازاخستان، خلال كلّ من الشهرين الحالي والمقبل.

وفي 3 فبراير/شباط الجاري، أعادت لجنة المراقبة الوزارية التابعة لأوبك+ تأكيد خطة خفض الإمدادات، مستندة إلى توزيع لقاحات مضادة لوباء كورونا الذي من شأنه تعزيز التعافي الاقتصادي العالمي.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك+، يوم 4 مارس/آذار المقبل، من أجل اتخاذ قرار بشأن حصص الإنتاج، في أبريل/نيسان.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى