طاقة متجددةتقارير الطاقة المتجددةتقارير منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

غالبية سكان تكساس يفضلون الطاقة المتجددة وتقليل الاعتماد على الفحم

الطاقة الشمسية تتصدّر اهتمامات معظم السكان

دينا قدري

اقرأ في هذا المقال

  • الطاقة المتجددة هي أكثر مصادر الطاقة الواعدة لأميركا
  • اتجاه عالمي نحو دعم السياسات التي تهدف إلى تخفيف تأثير انبعاثات الغازات الدفيئة
  • 69% من سكان تكساس يريدون التوسع في استخدام محطات الطاقة الشمسية
  • 82% من الديمقراطيين في تكساس يفضلون التوسع في الاعتماد على مزارع توربينات الرياح
  • نحو نصف مواطني تكساس يؤيدون الابتعاد عن الفحم والنفط والغاز الطبيعي

أظهر مسح أجرته كلّية هوبي للشؤون العامة بجامعة هيوستن، أن سكان تكساس ينظرون إلى مصادر الطاقة المتجددة على أنها أكثر مصادر الطاقة الواعدة لأميركا، ويعتقدون أنه يتعين على الدولة تحويل اعتمادها بعيدًا عن الوقود الأحفوري، خاصةً النفط والغاز الطبيعي.

وتكساس هي أكبر منتج للنفط والغاز الطبيعي في أميركا، تمتلك أغنى موقع للنفط والغاز في البلاد (حوض برميان) وموطن عاصمة الطاقة في العالم (هيوستن)، التي يوجد بها أغلب شركات الطاقة العالمية.

وقد أُجري المسح على عينة شملت 1329 موطنًا من سكان تكساس، تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا فأكثر، في الفترة ما بين 12 يناير/كانون الثاني و 20 يناير/كانون الثاني.

ووجد المسح -الذي نشرت نتائجه مجلة فوربس- تقارب الرأي العامّ في تكساس مع باقي الأمة حول قضايا الطاقة المستدامة وإدارة الكربون ودعم السياسات التي تهدف إلى التخفيف من تأثير انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة من البشر، في تغيّر المناخ.

وأجاب المواطنون في المسح على سؤال عمّا إذا كانوا يفضلون التوسع أو الحدّ أو الحفاظ على المستوى الحالي من 10 مصادر مختلفة من الطاقة في أميركا، وهي: تعدين الفحم، والإيثانول وأنواع أخرى من الكتلة الحيوية، ومحطات الطاقة الحرارية الأرضية، والسدود الكهرومائية، والتكسير الهيدروليكي لإنتاج النفط والغاز الطبيعي، ومحطات الطاقة النووية، والنفط التقليدي والغاز الطبيعي البحري، والنفط التقليدي والغاز الطبيعي البرّي، ومحطات الطاقة الشمسية، ومزارع توربينات الرياح.

التوسع في مصادر للطاقة المتجددة

أظهر المسح أن الغالبية العظمى من سكان تكساس تفضل التوسع في استخدام 4 مصادر للطاقة، جميعها متجددة، وهي محطات الطاقة الشمسية (69%)، تليها مزارع توربينات الرياح (63%)، ومحطات الطاقة الحرارية الأرضية (58%)، والسدود الكهرومائية (56%).

ويُعدّ التوسع في اعتماد أميركا على محطات الطاقة الشمسية مفضَّلًا من قبل الغالبية العظمى من سكان تكساس الذين جرى تحديدهم بأنهم ديمقراطيون (83%)، لكن أيضًا من قبل ثلاثة أرباع المستقلّين (77%)، وحتى 50% من الجمهوريين.

وفي السياق ذاته، وجد المسح أن 82% من الديمقراطيين يفضلون التوسع في اعتماد أميركا على مزارع توربينات الرياح، إلى جانب 64% من المستقلين، وخُمسي الجمهوريين (44%).

تقليل الاعتماد على الفحم والتكسير الهيدروليكي

في المقابل، يعتقد عدد كبير من سكان تكساس أنه يتعين على أميركا أن تقلل من اعتمادها على تعدين الفحم (50%)، والتكسير الهيدروليكي للنفط والغاز الطبيعي (42%).

وعلى العكس من ذلك، يعتقد 19% فقط من سكان تكساس أنه يجب على الدولة أن توسّع اعتمادها على تعدين الفحم، و27% لصالح التكسير لإنتاج النفط والغاز الطبيعي.

وأعرب نحو 64% الديمقراطيين عن رغبتهم في تقليل اعتماد أميركا على استخدام التكسير لإنتاج النفط والغاز الطبيعي مقارنةً بـ9% فقط ممّن يرغبون في التوسع في استخدامه.

وفي المقابل، يريد ما يقرب من نصف الجمهوريين (47%) توسيع استخدام التكسير الهيدروليكي، مقارنةً بأقلّ من الخمس (17%) الذين يرغبون في تقليل اعتماد البلاد عليه، أمّا المستقلّون، فقد كانوا متساوين نسبيًا بين الطرفين حيث يفضل 28% التوسع و42% تقليل التكسير.

انقسم سكان تكساس بشكل متساوٍ تقريبًا حول مصادر الطاقة الأخرى مثل النفط التقليدي والغاز الطبيعي البرّي والبحري ومحطات الطاقة النووية، ما بين أولئك الذين يرغبون في توسيع اعتماد البلاد عليها وتقليله والحفاظ عليه.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى