التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

عام الوباء.. 58 مليار دولار خسائر الـ 5 شركات النفطية الكبرى في 2020

تداعيات فيروس كورونا أثرت كثيرًا على نتائج الأعمال

سالي إسماعيل

سجّلت بعض شركات النفط الكبرى في العالم خسائر قوية، خلال 2020 (عام الوباء)، بسبب التأثيرات المدمرة التي خلّفها وباء كورونا على القطاع.

وجاءت نتائج أعمال شركات النفط عن إجمالي عام 2020 مخيّبة للطموحات، حيث تكشف الضغوط المتزايدة لتسريع التحوّل نحو الوقود النظيف، بالإضافة لتداعيات الوباء.

وفي أبريل/نيسان الماضي، كانت أسعار النفط الخام تراجعت أدنى الصفر لفترة وجيزة، مع تأثيرات (كوفيد -19) على الصناعة.

ونتيجة لانهيار الأسعار، خفض منتجو النفط النفقات الرأسمالية، مع إغلاق بعض الآبار بعد انهيار الطلب على الخام.

وفي قطاع النفط الصخري الأميركي، عكست سنوات من النمو السريع في المعروض من الخام اتجاهها، مع انتشار موجة من إفلاس الشركات عبر الصناعة.

أداء شركات النفط في 2020

سجلت إكسون موبيل، أكبر منتج للنفط في الولايات المتحدة، خسائر تفوق الـ22 مليار دولار، خلال العام الماضي، وهي أول خسارة سنوية في عقد من الزمن.

وتعدّ هذه الخسارة السنوية لشركة النفط الأميركية هي الأولى في تاريخها، ليكون 2020 بمثابة العام الأكثر صعوبة من حيث "ظروف السوق لإكسون موبيل"، كما يقول رئيسها التنفيذي، دارين وودز.

كما إن شركة النفط الأنجلو-هولندية رويال داتش شل، شهدت خسائر تصل لنحو 21.7 مليار دولار، خلال العام الماضي، فيما كان الأكبر على الإطلاق، وهو ما يقارن مع أرباح قدرها 15.8 مليار دولار في العام السابق له.

وأعلنت كونوكو فيلبس الأميركية كذلك، هذا الأسبوع، أنها خسرت 2.7 مليار دولار، في عام 2020، مقارنةً مع أرباح قدرها 7.2 مليار دولار، في عام 2019، كما سجّلت شركة شيفرون خسارة تزيد عن 5.5 مليار دولار.

وأبلغت مجموعة الطاقة البريطانية بي بي عن أول خسارة سنوية منذ الكارثة البيئية للتسريب النفطي في خليج المكسيك عام 2010، حيث خسرت نحو 5.7 مليار دولار في عام 2020، مقابل أرباح بلغت 10 مليارات دولار في عام 2019.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
2020أرباحالطاقةانهيار الطلبخسائرخسائر شركات النفطشركات النفطكورونانتائج أعمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى