عاجلأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

قفزة في صادرات الفحم الإندونيسي خلال ديسمبر

آية ميمي

شهد شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ارتفاعًا واضحًا في معدل صادرات الفحم الإندونيسي، مع وصول الشحنات إلى الصين لأعلى مستوى لها على الإطلاق مسجّلة 407 ملايين طن.

بينما كانت الحكومة قد توقعت أن يبلغ إجمالي صادرات الفحم 400 مليون طن، وذلك على الرغم من تراجع الصادرات، على مدار عام 2020، بشكل كامل للمرة الأولى منذ 2015.

وأوضحت بيانات الجمارك، أن إندونيسيا -أكبر مصدر للفحم الحراري في العالم- شحنت نحو 41 مليون طن، في ديسمبر/كانون الأول، بزيادة 3.38 مليون طن مقارنة بعام 2019، كما سُجِّل أعلى نسب منذ أكتوبر/تشرين الأول من عام 2019، وذلك حسبما أفادت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

كما تجاوز إنتاج الفحم الإندونيسي هدف الحكومة البالغ 550 مليون طن لعام 2020، حيث وصل إلى 563 مليون طن، بانخفاض من 616.2 مليون طن عام 2019، عندما بلغ إجمالي الاستهلاك المحلّي 138 مليون طن-حسب بيانات وزارة الطاقة-.

إنتاج وصادرات الفحم الإندونيسي

أظهرت بيانات الجمارك أن إجمالي صادرات الفحم بلغ 459.1 مليون طن، في عام 2019.

وفي العام الماضي، جرى تعزيز المخزون في جميع أنحاء البلد، حيث كانت معدلات الإنتاج متجاوزة للنسب المتوقعة، مصاحبة لانخفاض في المعدل السنوي للصادرات.

بينما يحمل هذا العام تنبؤات بانتعاش الطلب المحلي الذي يساعد بجانب الطلب الصيني الثابت على الفحم الإندونيسي، في استقرار التوازن المطلوب.

العوامل المتحكمة بمعدل الصادرات

أسهمت البرودة القارصة غير المتوقعة في الصين، والنشاط الاقتصادي والصناعي ومحدودية العرض المحلّي، في زيادة الطلب على الفحم الإندونيسي، أواخر العام الماضي، إلى جانب تحقيق استفادة من الحظر الصيني غير الرسمي على واردات الفحم الأسترالي.

وارتفعت أسعار الفحم الإندونيسي، خلال ديسمبر/كانون الأول، نظرًا لزيادة الطلب الصيني، مُسجّلة 44.90 دولار/طن في نهاية ديسمبر/كانون الأول، مقارنة بـ 31.63 دولار/طن في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 49.89 دولارًا/طن، في 22 يناير/كانون الثاني 2020.

معدلات التصدير للصين

بلغت صادرات الفحم الإندونيسي للصين، 17.55 مليون طن في ديسمبر/كانون الأول، بارتفاع وصل إلى 7.26 مليون طن على أساس سنوي، ومن المحتمل أن يكون أعلى مستوى على الإطلاق.

وارتفعت واردات الصين لشتى أنواع الفحم، في شهر ديسمبر/كانون الأول، على أساس سنوي، حيث تدرّج هذا التصاعد من معدلات منخفضة في عام 2019، إثر فرض قيود على الواردات بنهاية عام 2019، ومع ذلك تراجعت الصادرات الإندونيسية إلى الصين، طوال عام 2020، بنحو 20 مليون طن عن العام السابق، إلى 127.4 مليون طن.

وأدّت المعدلات المرتفعة للطلب الصيني على الفحم الإندونيسي -في ظل فرض قيود على الواردات من أستراليا- إلى تقليص التوافر للأسواق الأخرى، ما يُضفي توقعات إيجابية في عام 2021، إذا جرى التمسّك بالحظر على المدى الطويل.

فيما انخفضت مجمل الصادرات إلى اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والهند وجنوب شرق آسيا، إلى 3.8 مليون طن، على مدار عام 2020.

أقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى