أخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

مفوضة الطاقة الأوروبية: كورونا فرصة لن تتكرر لتحقيق الحياد الكربوني

التحول إلى الطاقة النظيفة سيكون دافعًا رئيسًا للخروج من أزمة الوباء

محمد فرج

قالت مفوضة الطاقة بالاتحاد الأوروبي كادري سيمسون: إن اتّخاذ قرار الانتقال إلى الطاقة النظيفة سيكون دافعًا رئيسًا للخروج من أزمة وباء كورونا.

وأضافت: "قبل تفشّي وباء كورونا، وضعنا أنظارنا في أوروبا على قيادة الطريق نحو انتقال الطاقة النظيفة، وأن نكون أوّل قارّة تحقّق الحياد الكربوني، بحلول عام 2050".

وأوضحت في كلمتها بالدورة الحادية عشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجدّدة، أن هذا الاختيار يتعلّق بالتنمية المستدامة والنموّ، وجعل اقتصادنا وصناعتنا أكثر تنافسية وحداثة وابتكارًا.

وتابعت: "بعد تفشّي وباء كورونا، أصبح الأمر ضروريًا، وكان أمامنا فرصة لا تتكرّر مرّة أخرى للقفز نحو هدف الحياد الكربوني".

احتجاز الكربون - الحياد الكربوني

خطة التعافي

في شهر يوليو/تمّوز من العام الماضي، اتّفق زعماء الاتحاد الأوروبي على حزمة تعافٍ غير مسبوقة، تضمّنت تعزيز برنامج التعافي من خلال أكبر ميزانية متعدّدة السنوات للاتحاد الأوروبي.

تشمل الخطة أن تكون المشروعات الخضراء والمستدامة في صميم أولويات الاستثمار، وأن تتضمّن كلّ خطة تعافٍ وطنية مدعومة بأداة التعافي 37% على الأقلّ من النفقات المتعلّقة بالمناخ.

الإجراءات الجديدة تعني ضخّ استثمارات ضخمة وتوفير العديد من الوظائف، حيث تستند أهداف الاتحاد الأوروبي إلى خطط وطنية تقوم فيها كلّ دولة عضو بوضع حلول تناسب أفضل الاتّجاهات الخاصّة بها.

ووافقت جميع الدول الأعضاء، في ديسمبر/كانون الأوّل، على اقتراح المفوّضية بشأن هدف الاتحاد الأوروبي لخفض الانبعاثات، لعام 2030، بنسبة 55%على الأقلّ.

تقول مفوضة الطاقة: إنه "من خلال الاستثمار في مصادر الطاقة المتجدّدة والبُنية التحتية للشبكة وكفاءة الطاقة، فإننا نريد خفض تكاليف الطاقة، وتعزيز القدرة التنافسية، وتحسين نوعية الهواء، وخلق فرص عمل، والابتكار في مجال الطاقة النظيفة".

الوسوم
الاتحاد الأوروبىالتنمية المستدامةالطاقةالطاقة المتجددةالطاقة النظيفةخفض انبعاثات الكربونمصادر الطاقة المتجددةمفوضة الطاقة بالاتحاد الاوروبىوباء كورونا

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أشكر جميع طاقم موقع الطاقة عن مجهودتهم الأنية في جميع مصادر الطاقة و التغيرات في تحول الطاقوي التي تنتهجها بعض الدول المصنعة و التي ستحدث قفزة نوعية كما ستأثر بالإجاب على مناخ الأرض ككل.شكرا مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى