رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

أداني تنشئ محطة طاقة شمسية بقدرة 150 ميغاواط

المشروع يرفع القدرات الكهربائية بولاية غوجارات إلى 3125 ميغاواط

محمد فرج

تعتزم شركة أداني غرين إنرجي، تدشين مشروع للطاقة الشمسية بقدرة 150 ميغاواط في منطقة كوتشة بولاية غوجارات الهندية، ما يرفع إجمالي قدرتها التشغيلية إلى 3125 ميغاواط.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، فينيت جين: إن "هذا المشروع هو الثالث الذى تحصل عليه أداني في أقلّ من شهر، ونسعى للالتزام بتسليمه في الوقت المناسب.. رؤيتنا طويلة المدى للوصول بالقدرات إلى 25 غيغاواط، بحلول عام 2025".

ووفقًا لبيان صحفي صادر عن الشركة، وصلت أداني التي يقودها الملياردير غوتام أداني، إلى إجمالي قدرات منتجة من الطاقة المتجدّدة بنحو 14.795 ألف ميغاواط، بما في ذلك قدرات تصل إلى 11.670 ألف ميغاواط في إطار التنفيذ.

وتسهم غوجارات بنحو 13% من إنتاج الطاقة المتجدّدة في الهند، ولديها قدرة توليد تبلغ 30 غيغاواط.

وأُسنِد تنفيذ مشروعات طاقة متجدّدة لصالح شركة أداني غرين إنرجي بقدرة 635 ميغاواط في غوجارات، ويجري تنفيذ 4730 ميغاواط.

وتتجاوز محفظة الشركة القدرة الإجمالية للطاقة التي يجري توليدها من قطاع الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة الأميركية، في عام 2019.

الطاقة الشمسية - أداني الهندية

وتسهم أداني في التخلّص من أكثر من 1.4 مليار طنّ من ثاني أكسيد الكربون طوال دورة حياة أصولها، وتعدّ المجموعة واحدة من الجهات المتكاملة في مجال توليد الطاقة الشمسية في العالم.

وحسب تصنيف ميركوم كابيتال، فإن مجموعة أداني تعدّ أكبر مطوّر للطاقة الشمسية في العالم، بمحفظة مشروعات قدرتها 12.3 غيغاواط”، منها مشروعات بقدرة 2.2 غيغاواط في التشغيل، ومشروعات بقدرة 10.1 غيغاواط قيد الإنشاء.

إنتاج أرخص كهرباء في العالم

حدّد الملياردير غوتام أداني، في وقت سابق من العام الماضي، هدفًا بأن تصبح مجموعته أكبر شركة للطاقة المتجدّدة في العالم، بحلول عام 2025، وأن التكلفة الهامشية للكهرباء ستستمرّ في الانخفاض بشكل حادّ، مع تسارع ازدهار الطاقة المتجدّدة، وستنتج البلاد أرخص كهرباء من مصادر تلك الطاقة.

جدير بالذكر أنه، في عام 1996، أسّس الملياردير الهندي شركة أداني للطاقة، وهي شركة تابعة لمجموعة أداني، لتكون أكبر شركة منتجة للطاقة، وأكبر منتج للطاقة الشمسية في نيودلهي.

قاد غوتام أداني، شركته الخاصة إلى آفاق جديدة، ودخل تجارة الفحم واستخراجه، بالإضافة إلى التعدين والتنقيب عن النفط والغاز.

كما دخل إلى القطاع الزراعي من أوسع أبوابه، عبر إنتاج الزيوت الصالحة للأكل والنقل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى