عاجلأخبار الغازأخبار النفطرئيسيةغازنفط

مصر توقّع اتّفاقية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر الأحمر

%63 حصّة شل مصر.. و27% لشركة مبادلة الإماراتية

وقّع وزير البترول والثروة المعدنية المصري، المهندس طارق الملا، اتّفاقية جديدة مع شركة شل مصر، للتنقيب عن النفط والغاز بمنطقة امتياز القطاع الاستكشافي (4) في المياه العميقة بالبحر الأحمر، التابعة للشركة المصرية القابضة لجنوب الوادي، بمساحة تقدر بـ3084 كيلو مترًا مربّعًا.

تمثّل حصّة شركة شل مصر 63%، بينما حصّة شركة مبادلة الإماراتية للاستثمار 27%، وحصّة شركة ثروة للبترول المصرية 10% من نصيب المقاول.

يأتي ذلك في ضوء خطة شركة شل مصر لتركيز استثماراتها الإستراتيجية بالدولة في مناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة وسلسلة القيمة المضافة للغاز الطبيعي، خاصّةً أن المناطق البحرية في البحر الأحمر تعدّ من المناطق الواعدة.

خالد قاسم رئيس شل مصر
رئيس مجلس إدارة شركة شل مصر خالد قاسم

خبرة شل في استكشاف النفط والغاز

أعرب رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر، المهندس خالد قاسم، عن سعادته بتوقيع اتّفاقية القطاع الاستكشافي 4، لاستغلال النفط والغاز في مناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة بمنطقة البحر الأحمر، "الذي يتماشى مع خبرة شل الممتدّة في الاستكشاف وإنتاج النفط والغاز من المناطق البحرية والمياه العميقة بجميع أنحاء العالم".

وأضاف أن حصول شل على الامتيازات الجديدة يأتي متوافقًا مع إستراتيجيتها للتوسّع في أعمالها بمشروعات الغاز في المناطق البحرية والمياه العميقة داخل مصر، بما يحقّق أهداف الدولة من التنمية المستدامة.

يُذكر أن شركة شل مصر قد فازت بمنطقتين في المزايدة العالمية للبحث والتنقيب على النفط والغاز بمنطقة البحر الأحمر التابعة لشركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، التي أُعلِن عنها خلال شهر ديسمبر/كانون الأوّل 2019.

ونجحت شركة شل في إنجاز عدد من الأنشطة المختلفة في مجال الاستكشاف والإنتاج بالمياه العميقة، ومن ضمنها مشروع المرحلة (9ب) بمنطقة امتياز المياه العميقة في غرب الدلتا، بالإضافة إلى الفوز بالمنطقتين البحريتين الجديدتين في دلتا النيل (المنطقتين 4 و6)، اللتين أُعلِن عنهما في 2018، ضمن المزايدة العالمية للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) للبحث والتنقيب على النفط والغاز، بمشاركة عدد من الشركات العالمية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى