أخبار السياراتأخبار منوعةرئيسيةسياراتمنوعات

الجزائر تترقّب وصول أول سيارة مستوردة

بعد منح 4 رخص لمستوردين

يشهد قطاع السيارات في الجزائر، حالة من الترقّب انتظارًا لوصول أول سيارة مستوردة من الخارج.

كانت وزارة الصناعة الجزائرية قد أعلنت، أمس الإثنين، منح 4 رخص من أجل استيراد السيارات الجديدة، لمتعاملين استوفت ملفّاتهم الشروط بقائمة أوّلية تُتبع برخص أخرى لاحقًا.

وعلى الرغم من إعلان منح التراخيص، إلّا أن عددًا من الخبراء استبعدوا أن يكون ذلك قريبًا، مشيرين إلى أن مسار العملية سيأخذ عدّة شهور.

إجراءات استيراد السيارات

قال رئيس مجموعة إليسكوم، عبدالرحمن عشايبو: إن موعد دخول أول سيارة مستوردة إلى الجزائر لن يكون قبل 5 شهور على أقلّ تقدير، حسبما ذكرته صحيفة الشروق الجزائرية.

وأكّد أن دخول أوّل سيارة مستوردة يمرّ بالعديد من النقاط المهمّة التي يجب على المتعامل الانتهاء منها قبل الشروع في عملية الاستيراد.

وكشف رئيس مجموعة إليسكوم عن الإجراءات الواجب اتّباعها من أجل استيراد السيارات إلى الجزائر، موضّحًا أنه بعد حصول المتعامل على رخصة الاستيراد المؤقّتة، سيكون عليه انتظار الرخصة النهائية، ومن ثمّ سيكون عليه انتظار تحقّق وزارة التجارة من مدى مطابقته لدفتر الشروط.

وبعد ذلك تبدأ رحلة عملية شحن السيارات نحو الجزائر، والذي يُلزم المتعامل تقديم طلب إلى الشركة المصنّعة والانتظار لتوفير الطلب، والانتهاء من كلّ المعاملات الإدارية في البلد المصدّر قبل شحن أوّل سيارة إلى الجزائر.

الرخص المؤقّتة

وقع وزير الصناعة الجزائري، فرحات آيت علي براهم، أمس الإثنين، على الرخص المؤقّتة الخاصّة باستيراد المركبات الجديدة لـ 4 وكلاء قاموا بإيداع طلباتهم.

وأخطرت اللجنة التقنية المكلّفة بدراسة ومتابعة الملفّات المتعلّقة بنشاط وكلاء المركبات الجديدة، 4 وكلاء مركبات آخرين لرفع التحفّظات التي سُجِّلَت لدى دراسة ملفّاتهم.

كما منحت اللجنة ردًّا سلبيًا لمتعاملَينِ اثنين، لم تستوفِ ملفّاتهم الشروط المنصوص عليها.

أسعار السيارات

استبعد "عشايبو"، تراجع أسعار السيارات في الجزائر، قائلًا: إن السعر يتحكّم فيه قانون صرف العملات مقابل الدينار، حيث يرى أن استيراد السيارات التي يزيد سعرها عن 10 آلاف دولار لن يسهم في تراجع الأسعار، بسبب تراجع قيمة الدينار.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
أسعار السياراتأول سيارة مستوردةالجزائرمجموعة إليسكوموزير الصناعة الجزائري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى