منوعاتأخبار السياراتأخبار منوعةرئيسيةسياراتعاجل

ماغليف.. قطار صيني يسير بسرعة 620 كيلو مترًا في الساعة

ينافس الطائرات النفّاثة ويدخل الخدمة بعد 3 سنوات

محمد فرج

كشفت الصين، عن النموذج الأوّلي لقطار جديد عالي السرعة يعرف بـ"ماغليف"، تصل سرعته القصوى إلى 620 كيلومترًا في الساعة.

يعتمد قطار ماغليف الجديد في الصين على تكنولوجيا الموصلات الفائقة، التي يمكن أن تجعله أسرع وأخفّ من منافسيه، ويبلغ طوله 21 مترًا.

وجرى الكشف عن نموذج القطار أمام وسائل الإعلام في مدينة تشنغدو بمقاطعة سيشوان، وهو يسير على سكّة شُيِّدت لأجل هذا الغرض، حسبما ذكرت شبكة سي إن إن الأميركية، اليوم الإثنين.

موعد تشغيل القطار

قال نائب رئيس جامعة جياوتونغ، البروفيسور هي تشوان: "إن القطار سيكون جاهزًا للتشغيل خلال مدّة تتراوح بين 3 و 10 سنوات".

وأضاف أن مقاطعة سيشوان بها موارد أرضية غنية نادرة، وهو أمر مفيد لبناء مسارات القطارات الدائمة وتعزيز التطوير.

جدير بالذكر أن الصين تضمّ أكبر شبكة سكك حديدية فائقة السرعة في العالم، تمتدّ على أكثر من 37 ألف كيلومتر، وتشغّل أسرع قطار تجاري.

مواصفات فائقة

القطار الجديد يمكنه منافسة بعض الطائرات النفّاثة، في السرعة، فضلًا على أنه سيكون أرخص وأسرع بكثير من القطارات الحاليّة.

وقال علماء بجامعة جنوب غرب جياوتونغ: إن القطار ليس له عجلات ولا سائق، ويستخدم مسارًا مغناطيسيًا خاصًّا لسحبه، كما يمكنه التحرّك بسرعة كبيرة بوساطة قوّة الرفع المغناطيسية التي تعتمدها تقنية ماغليف فائقة التوصيل بدرجة الحرارة العالية، ما يعني أنه لا يحتاج إلى أيّ طاقة إضافية ليُبقي نفسه في حالة تعليق.

بدأ أوّل ماغليف فائق السرعة في البلاد عام 2003، ويربط القطار -الذي يسير بسرعة قصوى تبلغ 431 كيلومترًا في الساعة- بين مطار بودونغ شانغهاي وطريق لونغيانغ في الجانب الشرقي من شانغهاي.

تحسين البُنية التحتية

تأتي الخطوات في إطار حرص الصين على إجراء التحسينات في البُنية التحتية قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، لعام 2022، التي ستقام في بكين.

وكشفت الصين النقاب عن خط سكّة حديد جديد عالي السرعة بطول 174 كيلومترًا، يربط بكين بالمدينة المضيفة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، لعام 2022، تشانغجياكو، ممّا يؤدّي إلى خفض وقت السفر.

وأعلنت الصين عن قطار "طلقة" جديد يدعى "سي أر400 إيه إف" يمكن تشغيله في الظروف المناخية الصعبة، بحسب ما ذكرته شبكة سي إن إن.

ويسير القطار -الذي طوّرته شركة" تشينا ستيت ريلواي" التابعة للحكومة- نحو350 كيلومترًا في الساعة، كما يمكن تشغيله مع انخفاض درجة الحرارة إلى 40 تحت الصفر.

ويعدّ القطار من طراز "فوشينغ" الكهربائي فائق السرعة، ومن المقرّر أن يسير على خط جديد عالي السرعة يربط ما بين العاصمة الصينية بكين والوجهات الشمالية والشرقية، بما في ذلك مدينتا شنيانغ، وهاربن التي تتميّز بمهرجانها السنوي للجليد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى