طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

توتال تستثمر 2.5 مليار دولار في أداني الهندية

الشركة الفرنسية تسعى للتوسّع في الطاقة المتجدّدة

محمد فرج

بدأت شركة توتال تسريع خطواتها للحدّ من اعتمادها على مشروعات النفط والغاز، والتوسّع في الطاقة المتجدّدة.

وتعتزم الشركة الفرنسية دفع 2.5 مليار دولار لشراء حصّة في شركة أداني غرين إنرجي ليمتد الهندية، ضمن اتّجاهها وخطّتها للاستثمار في الطاقة النظيفة.

تفاصيل الصفقة

من المقرّر أن تستحوذ توتال على حصّة بنسبة 20% من أداني غرين، ومقعد في مجلس إدارتها، بالإضافة إلي حصّة 50% في محفظة الشركة الهندية من أصول الطاقة الشمسية.

وتعليقًا على عملية الاستحواذ، قال الرئيس التنفيذي لتوتال، باتريك بويان: "إن اتّجاهنا إلى الاستثمار في شركة أداني غرين إنرجي، ضمن خطة الشركة للتوسّع بمجال الطاقة المتجدّدة في الهند".

وتعدّ أداني غرين إنرجي ليمتد إحدى شركات مجموعة أداني الهندية، ولديها رأس مال سوقي يبلغ 1.483 تريليون روبية هندية "20.25 مليار دولار".

واتّجهت توتال، مؤخّرًا، إلى التحوّل نحو الاستثمار في مشروعات الكهرباء والطاقة المتجدّدة.

وتهدف الشركة الفرنسية للحصول على 35 غيغاواط من الطاقة المتجدّدة، بحلول عام 2025، مقابل 9 غيغاواط حاليًا.

وحفّز ضغط المستثمرين في شركات الطاقة بأوروبا على وضع خطط للحدّ من الانبعاثات وزيادة انتاج الطاقة المتجدّدة، حسبما ذكرت رويترز.

الانسحاب من معهد النفط الأميركي

في الأسبوع الماضي، أصبحت توتال أوّل شركة طاقة عالمية كبرى تنسحب من اللوبي الرئيس للنفط والغاز في الولايات المتحدة، وهو معهد النفط الأميركي، مشيرةً إلى خلافات حول سياساته المناخية، ودعم تخفيف لوائح الحفر.

ويؤكّد خروج "توتال" على الانقسام في صناعة النفط حول كيفية الاستجابة لتغيّر المناخ.

وقد قطعت كبرى شركات النفط الأوروبية، بما في ذلك "توتال" و"بي بي"، وعودًا أكثر جدّية لخفض انبعاثات الكربون والاستثمار في الطاقة النظيفة مقارنةً بـ"إكسون موبيل" و"شيفرون" وشركات أميركية أخرى.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى