سلايدر الرئيسيةأخبار السياراتأخبار الطاقة المتجددةسياراتطاقة متجددة

بي إم دبليو تخطط لمضاعفة مبيعات سياراتها الكهربائية في 2021

مع اتجاه عدة دول أوروبية لحظر السيارات التقليدية

محمد زقدان

تخطط شركة السيارات الألمانية "بي إم دبليو" لمضاعفة مبيعاتها من السيارات الكهربائية هذا العام؛ لتلبية الشروط المناخية، ومواكبة اتجاه عدد من الدول الأوروبية لحظر السيارات التقليدية.

وقالت الشركة الألمانية إنها تعتزم مضاعفة مبيعاتها من السيارات الكهربائية بنسبة 50% مقارنة بعام 2020، بما في ذلك السيارات الهجين.

والسيارات الهجين -أو "الهايبرد"- هي سيارات تجمع بين نظامين، الأول: الاحتراق الداخلي الذي يستخدم وقودًا سائلًا مثل البنزين، والثاني: كهربائي يستخدم البطارية.

طرازات جديدة

تتسابق بي إم دبليو ومنافسوها لإطلاق طرازات جديدة؛ لتلبية أهداف المناخ، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ومطاردة شركة تيسلا الرائدة في سوق السيارات الكهربائية.

ولم يتحدث إعلان الشركة -الصادر أمس الجمعة- عن خططها لحجم مبيعاتها الكهربائية، غير أن بيانات صدرت الثلاثاء الماضي، أفادت أن بي إم دبليو باعت ما يقرب من 193 ألف سيارة (كهربائية وهجين) العام الماضي، فيما سلمت تيسلا ما يقارب 500 ألف سيارة كهربائية للعملاء في 2020.

وتنتج المجموعة الألمانية حاليًا 13 طرازًا من السيارات الكهربائية بينها سيارات هجين، وتطرحها في 74 سوقًا في مختلف أنحاء العالم.

ارتفاع المبيعات وخفض الانبعاثات

الثلاثاء الماضي، قالت بي إم دبليو إن مبيعاتها الكهربائية على الصعيد العالمي ارتفعت بنسبة 31.8% في عام 2020، بينها 15% لأوروبا؛ ما ساعد في تحقيق خفض انبعاثات الكربون في الاتحاد الأوروبي العام الماضي.

وأضافت بي إم دبليو أنها بحلول 2023 ستضاعف تشكيلة السيارات الكهربائية إلى 25 طرازًا، أكثر من نصفها سيارات كهربائية فقط، وليست هجين.

بالإضافة إلى أهداف خفض الانبعاثات الكربونية، سيحظر عدد من متزايد من الدول بيع سيارات الوقود الأحفوري الجديد يدءًا من عام 2030؛ ما يزيد الضغط على شركات صناعة السيارات لتطوير سيارات كهربائية.

اقرأ أيضا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى