عاجلأخبار الغازسلايدر الرئيسيةغاز

في أسبوعين فقط.. روسيا تصدّر 9.1 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي

بزيادة 41.5% مع زيادة الطلب بسبب موجة الصقيع في أوروبا

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الجمعة، زيادة غير مسبوقة في صادرات روسيا من الغاز الطبيعي، في أول أسبوعين من العام الجديد.

وبلغت صادرات روسيا من الغاز الطبيعي إلى الدول من خارج رابطة الدول المستقلة نحو 9.1 مليار متر مكعب.

وقالت شركة الغاز الروسية "غازبروم" إن صادرات الغاز زادت بنسبة 41.5% أو2.7 مليار متر مكعب خلال المدة من 1 يناير/كانون الثاني وحتى 15 يناير/كانون الثاني من 2021 مقارنة بالمدة نفسها من 2020.

زيادة الطلب على الغاز

تأتي زيادة الصادرات في وقت تعيش فيه أجزاء كبيرة من أوروبا موجة صقيع، تسببت في زيادة الطلب على الغاز الطبيعي، حسبما ذكرت وكالة أنباء "نوفوستي".

وأوضحت الشركة الروسية أن صادرات الغاز الطبيعي إلى ألمانيا زادت بنسبة 32.1%، وإلى إيطاليا بنسبة 139.7%، فيما صعدت إلى تركيا والنمسا بنسبة 8.7% و11.7% على التوالي.

ترك ستريم

زادت إمدادات الغاز الروسي إلى تركيا وأوروبا عبر خط الأنابيب البحري "ترك ستريم" بأكثر من الضعف خلال العام الماضي، وفقًا لشركة غازبروم.

وفي 9 يناير/كانون الثاني الجاري، احتفل خط الغاز "ترك ستريم" بالذكرى السنوية الأولى لتشغيله، فمنذ بدء تشغيل الخط في 8 يناير/كانون الثاني 2020، ضاعفت شركة "غازبروم" معدل الضخ إلى تركيا، والدول الأوروبية.

وينقل خط الأنابيب، البالغ طوله 930 كيلومترًا عبر قاع البحر الأسود، الغاز الروسي إلى تركيا وإلى الدول الأوروبية، بما في ذلك اليونان ومقدونيا الشمالية وبلغاريا ورومانيا وصربيا والبوسنة والهرسك.

أحدث الدول المنضمة لخط الغاز

أصبحت صربيا أحدث دولة تبدأ في تلقي الغاز عبر خط أنابيب ترك ستريم، حيث بدأ في تلقي شحنان الغاز الروسي في الأول من يناير/كانون الثاني الجاري.

وفي وقت سابق، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم أليكسي ميلر ، أن إجراءات الفلق التي فرضها فيروس كورونا، أدت إلى شلل الطلب العالمي على الطاقة، وانخفضت صادرات غازبروم الإجمالية إلى البلدان غير الأعضاء في رابطة الدول المستقلة بنحو 10 % على أساس سنوي.

ومع ذلك، ما تزال بعض الدول الأوروبية تطلب زيادة وارداتها من الغاز الطبيعي من روسيا، وفقًا لميلر ، حيث رفعت 9 دول أوروبية من مشترياتها على أساس سنوي، بينما وصلت الإمدادات إلى هولندا وسلوفاكيا إلى مستويات قياسية خلال عام 2020.

زيادة الإنتاج

قال مصدر بقطاع النفط والغاز في روسيا، اليوم الجمعة، إن بلاده رفعت إنتاجها من النفط ومكثفات الغاز 150 ألف برميل يوميًا منذ مطلع يناير/كانون الثاني الجاري.

ووصل إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز إلى 10.19 مليون برميل يوميًا في المدة من أول يناير/كانون الثاني إلى 14 من الشهر نفسه مقارنة مع ديسمبر/كانون الأول؛ إذ خفف منتجون عالميون قيودًا على الإنتاج.

وبحسب بيانات رسمية، بلغ إنتاج النفط ومكثفات الغاز 10.04 مليون برميل يوميًا في المتوسط في ديسمبر/كانون الأول.

اتفاق أوبك+

وقالت روسيا إنها سترفع إنتاجها من النفط الخام في يناير/كانون الثاني بنحو 125 ألف برميل يوميًا مع تخفيف قيود تفرضها مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط العالمي.

ويستثني اتفاق مجموعة أوبك+ المكثفات، وهي نوع من النفط الخفيف، التي تضخ روسيا منها ما يتراوح بين 700 و800 ألف برميل يوميًا.

ومن المقرر، بدءًا من فبراير/شباط -بحسب اتفاق أوبك+- أن ترفع روسيا إنتاجها النفطي بمقدار 65 ألف برميل يوميًا.

عائدات النفط والغاز الروسي

توقّعت روسيا، الأربعاء الماضي، أن تصل عائدات النفط والغاز الإضافية في الميزانية، الشهر الجاري، إلي 73.5 مليار روبل “996.2 مليون دولار أميركي”.

وقالت وزارة المالية عبر موقعها الإلكتروني: إن “المبلغ المتوقّع من العائدات بالميزانية الاتحادية المتعلّقة بالأسعار الفعلية للنفط، تجاوز مستوى خط الأساس، في يناير/كانون الثاني، بمبلغ 73.5 مليار روبل”.

وأوضحت الوزارة -وفق وكالة تاس الروسية- أن رقم إيرادات النفط والغاز وتقدير الحجم الأساسي الشهري لإيرادات النفط بلغ 32.7 مليار روبل “443.2 مليون دولار”، بنهاية شهر ديسمبر/كانون الأوّل من العام الماضي.

وتخصّص وزارة المالية 106.3 مليار روبل “1.44 مليار دولار أميركي” يوميًا لشراء العملات الأجنبية، في المدة من 15 يناير/كانون الثاني إلى 4 فبراير/شباط.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى