التقاريرتقاريرسلايدر الرئيسيةسياراتعاجل

السيارات الكهربائية.. الحصان الرابح للصين في 2020

11% زيادة في المبيعات

تزداد أهمية صناعة السيارات الكهربائية في جميع دول العالم، يومًا بعد آخر، خاصة أنها الحصان الرابح دائمًا في الاتجاه نحو مستقبل نظيف ومستدام.

ورغم أزمة تفشي وباء كورونا وتأثر اقتصادات العديد من الدول، إلا أن تلك الصناعة لازالت تحافظ على مكانتها، وترتفع المبيعات بنسب جيدة، فضلاً عن إجراء تطوير دائم للتكنولوجيا.

وارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة “العاملة بالبنزين والكهرباء” في الصين بنسبة 11% العام الماضي، لتصل إلى 1.37 مليون سيارة، حسبما ذكرت الجمعية الصينية لمصنعي السيارات.

وتراجع إجمالى مبيعات السيارات في بكين بنسبة 1.9% ليصل الى 25.31 مليون سيارة، لكن الرقم أفضل مما كان متوقعا، وفقا لما ذكرته الجمعية.

تذبذب المبيعات

تسببت عمليات الإغلاق بسبب تفشي وباء كورونا، في تذبذب مبيعات السيارات خلال الربع الأول من عام 2020، لكنها انتعشت مع سيطرة بكين على الوباء وتصنيع لقاح مضاد.

وقد تدفق المستثمرون إلى قطاع السيارات الكهربائية، في الوقت الذي تضغط فيه الحكومة الصينية من أجل أن تشكل تلك السيارات 25% من مبيعات السيارات بحلول عام 2025.

وقد صاحب هذا الدافع، حوافز تدعمها الدولة، حيث قررت أواخر مارس/آذار 2020، تمديد الإعفاء الضريبي لشراء السيارات الكهربائية لمدة عامين.

واستضافت بكين في سبتمبر/أيلول الماضي، المعرض الدولي الرئيسي الوحيد للسيارات في العالم خلال 2020، حيث تم عرض ما يقرب من 800 سيارة.

رقم قياسي لشركة نِيُو الصينية

سلمت “نِيُو” الرائدة بسوق السيارات الكهربائية الذكية في الصين، أكثر من 7 ألاف سيارة، الشهر الماضي، وسجّلت رقمًا قياسيًا جديدًا لنموّ أعمالها بنسبة 121% على أساس سنوي.

وأعلنت الشركة تسليم أكثر من ألفي سيارة من طراز “إي إس”، ونحو 2493 سيارة دفع رباعي كهربائية ذات 5 و6 و7 مقاعد، كما سلمت 2505 سيارات كوبيه كهربائية.

وبلغت مبيعات “نِيُو”، في الربع الأخير من عام 2020، نحو 17.3 ألف سيارة، بزيادة 111% على أساس سنوي، وتجاوز الحدّ الأعلى لتوجيهات الشركة الفصلية.

خفض الدعم 

أعلنت وزارة المالية الصينية، في بيان سابق، أنه ستم خفض الدعم المقدم للسيارات الكهربائية بنسبة 20% خلال 2021.

وأوضحت أن الهدف الخاصّ بخفض الانبعاثات مستمرّ ولم يتغيّر، كما يجري استكمال الخطط لزيادة الاعتماد على هذا النوع من السيارات، وتعميق التصنيع دون أي تغيير، ولكن جرى تخفيض الدعم المقدّم للسيارات.

ووضعت الصين هدفًا للسيارات التي تعمل بالكهرباء وأيضًا السيارات الهجينة، وسيارات خلايا وقود الهيدروجين، لتستحوذ على 20% من مبيعات السيارات بحلول عام 2025، مقارنةً بـ 5% حاليًا.

وكانت وزارة المالية الصينية قد قرّرت في شهر أبريل/نيسان من العام الماضي، خفض الدعم المقدّم للسيّارات الكهربائية بنسبة 10 % هذا العام.

انتعاش المبيعات يساعد على النمو الاقتصادي

قال نائب كبيرالمهندسين في الجمعية الصينية لمصنعى السيارات، شو هاي دونغ: إن نمو الطلب على السيارات الكهربائية يحفز الطلب على البطاريات.

وأضاف أن الثقة في السيارات الكهربائية تساعد على النمو الاقتصادي، في ظل سياسات التحفيز حول استهلاك السيارات، وعروض المبيعات.

ومن المتوقع أن يحافظ نموّ مبيعات السيارات على استقراره في السنوات الـ 5 المقبلة، ليصل إلى 30 مليون وحدة، بحلول عام 2025.

ووفقًا لحسابات منصة “إس آند بي غلوبال بلاتس” المعنية بشؤون الطاقة، يُتوقّع أن تصل مبيعات السيارات الكهربائية في الصين إلى 6 ملايين وحدة، عام 2025.

أمّا خطّة تطوير صناعة الطاقة للفترة من (2021-2035)، فيُتوقّع أن تشكّل مبيعات سيارات الطاقة 20% من إجمالي مبيعات السيارات الجديدة، بحلول 2025.

الوسوم
الجمعية الصينية لمصنعي السيارات الحكومة الصينية السارات السيارات الكهربائية السيارات الهجينة الصين الطاقة الكهرباء صناعة السيارات الكهربائية قطاع السيارات الكهربائية مبيعات السيارات الكهربائية والهجينة وباء كورونا وزارة المالية الصينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى