أخباررئيسيةعاجلنفط

تراجع مخزون النفط في الفجيرة للأسبوع الرابع

سجّل انخفاضًا بنسبة 5.3%

محمد فرج

تراجع مخزون النفط في الفجيرة في دولة الإمارات، للأسبوع الرابع على التوالي، وهي أطول فترة منذ الهبوط القياسي، في أكتوبر/تشرين الأوّل 2020.

وسجّلت نواتج التقطير الوسطى أدنى مستوى لها منذ 11 أسبوعاً، وانخفضت نواتج التقطير الثقيلة للمرّة الأولى منذ 3 أسابيع.

وبلغ إجمالي المخزونات، يوم الإثنين الماضي، نحو 22.122 مليون برميل، بانخفاض 5.3% عن الأسبوع السابق وأدنى مستوى له منذ 30 نوفمبر/تشرين الثاني، وفقًا لبيانات منطقة صناعة نفط الفجيرة التي نشرته منصة “إس آند بي غلوبال بلاتس”، المعنية بشؤون الطاقة.

وانخفضت الأسهم بنسبة 10% في الأسابيع الـ4 الماضية، وبلغ الانخفاض 27% في نواتج التقطير الوسطى مثل الديزل ووقود الطائرات والكيروسين.

مخزونات الفجيرة

بلغت نواتج التقطير المتوسّطة، يوم الإثنين الماضي، نحو 4.4 مليون برميل، بانخفاض 2% عن الأسبوع السابق وأدنى مستوى لها، منذ 26 أكتوبر/تشرين الأوّل 2020، مسجّلةً انخفاضًا لمدّة 5 أسابيع على التوالي، وهي أطول فترة منذ بدء سلسلة البيانات، في يناير/كانون الثاني 2017.

تأثير كورونا في التخزين

قال كبير المحلّلين في بلاتس إنسليتيكس في سنغافورة، أليكس ياب: “إن وباء كورونا تسبّب في ارتفاع مستويات مخزون النفط، عام 2020، مقارنةً بـ 2019، خاصةً زيت الوقود ومنتجات التقطير الوسطى”.

وفيما يخصّ نواتج التقطير الوسطى، تراوحت مخزونات عام 2020، من 1.859 مليون برميل فقط، في 23 مارس/آذار، إلى مستوى قياسي بلغ 6.161 مليون برميل، في 23 نوفمبر/تشرين الثاني، بمتوسّط أعلى بنسبة 77%، مقارنةً بـ 2019.

وكان متوسّط 2020 فيما يخصّ نواتج التقطير الثقيل أعلى بنسبة 19% ممّا كان عليه في عام 2019، في حين إن التقطير الخفيف كان أقلّ بنسبة 19%.

الوسوم
الديزل النفط الوقود زيت الغاز مخزونات المنتجات النفطية في الفجيرة نفط الفجيرة وباء كورونا وقود الطائرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى