نفطأخبار النفطتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

مخزونات النفط الأميركية تتراجع.. وعودة الواردات من السعودية

انخفاض المخزونات جاء دون التوقعات

وحدة الأبحاث-الطاقة

تراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأقل من المتوقع خلال الأسبوع الماضي، مع زيادة استهلاك المشتقات النفطية وارتفاع نسبة تشغيل المصافي الأميركية.

وكشف التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة تراجعت بنحو 3.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 8 يناير/كانون الثاني الجاري، إلى 482.2 مليون برميل.

وكانت تقديرات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، تشير إلى أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة سوف تتراجع بنحو 3.8 مليون برميل الأسبوع الماضي.

زيادة تشغيل المصافي

جاء انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة نسبة تشغيل المصافي، حيث ارتفعت من 80.7% إلى 82% في الأسبوع الماضي.

كما يأتي على الرغم من زيادة واردات الولايات المتحدة من الخام بنحو 870 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي، لتصل إلى 6.239 مليون برميل يوميًا.

ويتزامن كذلك مع هبوط صادرات النفط الأميركية بنحو 621 ألف برميل يوميًا، ليصل إجمالي الخام الذي صدرته الولايات المتحدة إلى 3.011 مليون برميل يوميًا.

وتجدر الإشارة إلى أن "الطاقة" تتجاهل بيانات إنتاج النفط الأميركي في تقارير المخزون الأسبوعية لأنها تعتمد على تقديرات إدارة معلومات الطاقة المستقبلية، ومن ثم تبتعد عن أرض الواقع.

مخزونات البنزين والمقطرات

ارتفع المخزون الأميركي من البنزين بنحو 4.4 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، كما صعدت مخزونات المقطرات بنحو 4.8 مليون برميل.

وكان من المتوقع أن ترتفع مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 3.2 مليون برميل، مع زيادة قدرها 2.8 مليون برميل في مخزونات المقطرات.

ووصل بذلك إجمالي مخزونات البنزين إلى 245.5 مليون برميل في الأسبوع الأول من هذا العام، ليكون أعلى بنحو 1% من متوسط الخمس سنوات.

كما بلغ إجمالي مخزونات المقطرات -والتي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- 163.2 مليون برميل، ليكون فوق متوسط الـ5 سنوات لنفس الفترة من العام بنحو 9%، بحسب التقرير الأسبوعي.

تفاصيل الاستهلاك

ارتفعت مخزونات المشتقات الأميركية رغم الزيادة الملحوظة في استهلاكها في كافة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، وذلك بعد انتهاء العطلات الرسمية.

وبشكل عام، زاد استهلاك المنتجات النفطية بنحو 2.553 مليون برميل يوميًا، في الأسبوع المنتهي يوم 8 يناير/كانون الثاني الجاري ليصل إلى 19.607 مليون برميل يوميًا.

وتشمل هذه الزيادة في الاستهلاك، ارتفاع محدود لاستهلاك البنزين بلغ 91 ألف برميل يوميًا في غضون أسبوع مسجلاً في المجمل 7.532 مليون برميل يوميًا.

وصعد استهلاك المقطرات بنحو 668 ألف برميل يوميًا، إلى 3.609 مليون برميل يوميًا، في حين ارتفع استهلاك وقود الطائرات بنحو 551 ألف برميل يوميًا، إلى 1.468 مليون برميل يوميًا.

وعند المقارنة مع متوسط الـ4 أسابيع الماضية، فإن استهلاك إجمالي المشتقات النفطية كان أقل بنحو 5.8% من استهلاك الفترة نفسها من العام الماضي، كما أن انخفض استهلاك البنزين في الفترة نفسها بمقدار 11%.

في حين أن استهلاك وقود الطائرات في غضون الـ4 أسابيع الماضية كان أقل بنحو 30% في المتوسط عند المقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

أرقام الواردات

شهدت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام زيادة قدرها 870 ألف برميل يوميًا الأسبوع الماضي.

وزادت الواردات الأميركية من النفط من 7 دول، لكنها تلاشت من كولومبيا بعد انخفاضها بنحو 337 ألف برميل يوميًا، فيما لم تشهد تغييرًا عن الصفر مع روسيا وفنزويلا.

وارتفعت واردات الولايات المتحدة من كندا بنحو 64 ألف برميل يوميًا إلى 3.958 مليون برميل يوميًا، كما صعدت بنحو 80 إلى 600 ألف برميل يوميًا.

وعادت الواردات الأميركية من السعودية مجددًا، لترتفع بنحو 328 ألف برميل يوميًا، بعدما تلاشت لأول مرة في 35 عامًا خلال الأسبوع الأخير من العام الماضي.

كما قامت العراق بتصدير 91 ألف برميل يوميًا للولايات المتحدة في الأسبوع الماضي، وكذلك الإكوادور ارتفعت صادراتها للبلاد بنحو 168 ألف برميل يوميًا، كما صعدت صادرات البرازيل بنحو 201 ألف برميل يوميًا، بعدما كانت الواردات الأميركية من هذه الدول تقف عند الصفر.

واستوردت الولايات المتحدة 154 ألف برميل يوميًا من النفط من نيجيريا، ليقف الإجمالي عند 195 ألف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى