تقاريررئيسيةعاجلمنوعات

واردات الفحم الهندية تنخفض 17%.. وتوقّعات بمزيد من التراجع

وسط هبوط الطلب من المرافق العامّة

محمد زقدان

سجّلت واردات الفحم الهندية انخفاضًا ملحوظًا، خلال الفترة من أبريل/نيسان إلى نوفمبر/تشرين الثاني من العام المالي الحالي في البلاد، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ووفق بيانات جمعتها شركة ميجنشن (mjunction)، انخفضت واردات الفحم الهندية بنسبة 17%، لتصل إلى 137.16 مليون طن متري، العام المالي الحالي، مقارنةً بـ 165ألفًا و35 طنًّا متريًا، الفترة ذاتها العام الماضي.

ويبدأ العام المالي في الهند مطلع أبريل/نيسان، حتّى نهاية مارس/آذار من العام التالي، وفقًا لقانون الموازنة العامّة.

وميجنشن، هي شركة للتجارة الإلكترونية بين المؤسّسات، تنشر أيضًا تقارير بحثيّة حول قطاعي الفحم والصلب.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، انخفضت واردات الفحم الهندية، إذ بلغت 20.35 طنًّا متريًا، مقارنةً بـ21.72 طنًّا متريًا في الشهر ذاته من العام المالي السابق.

تراجع واردات الفحم عبر الموانئ

تشير التقديرات إلى تراجع واردات الهند من الفحم والفحم الكوك، عبر الموانئ الرئيسة وغير الرئيسة، خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بنسبة 6.3%، مقارنةً بالشهر ذاته في 2019.

ومن إجمالي الواردات، خلال نوفمبر/تشرين الثاني، سجّل الفحم الكوك عند 13.77 طنًّا متريًا، مقابل 15.32 طنًّا متريًا استورِد في الشهر نفسه من العام الماضي.

وسجّلت واردات فحم الكوك 4.28 طنًّا متريًّا، مقارنةً بـ 4.09 طنًّا متريًّا في نوفمبر/تشرين الثاني في العام المالي السابق.

وخلال الفترة من أبريل/نيسان إلى نوفمبر/تشرين الثاني، بلغ استيراد الفحم غير الكوك 91.44 طنًّا متريًّا، مقارنةً بـ114.05 مليون طن متري خلال الفترة ذاتها من العام السابق.

الاعتماد على الفحم المحلّي

شهد الطلب على الفحم من المرافق العامّة انخفاضًا طفيفًا في أعقاب موسم الأعياد، ما أدّى إلى زيادة المخزون في ديسمبر/كانون الأوّل.

وقال المدير التنفيذي لشركة ميجنشن، فينايا فارما، إنه من المتوقعّ أن يقيّد الارتفاع الأخير في أسعار الفحم الحراري المنقول بحرًا في الأسواق الدولية، حجم الواردات أيضًا.

وكانت الحكومة الهندية قد كلّفت، في وقت سابق، شركة كول إنديا، المملوكة للدولة -التي تستأثر بأكثر من 80% من إنتاج الفحم المحلّي- باستبدال 100 طنّ متري -على الأقلّ- من الواردات بالمنتج المحلّي، في 2020-2021.

وطلبت كول إنديا من محطات الطاقة في المناطق الساحلية تقديم مقترحات لتحقيق زيادة تدريجية في إمداداتها لهذه الوحدات، لتقليل صرف العملات الأجنبية في الاستيراد.

وفي 2019-2020، استوردت الهند 248 مليون طن من الفحم، ممّا أدّى إلى تدفّق نحو تريليون روبية إلى الخارج من أجل إتمام تلك التعاملات.

وبحسب وسائل إعلام محلّية، فقد بلغت مخزونات المناجم التابعة لـ”كول إنديا”، في 16 يوليو/تمّوز، 72.88 طنًّا متريًّا، مقارنةً بـ33.17 طنًّا متريًّا في الفترة نفسها من العام الماضي.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
العملة الصعبةالفحم الحراريالفحم المحلي في الهندالهندتراجع ورادات الفحمفحم الكوككول إندياواردات الفحم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى