أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلغاز

السنغال تطوّر مشروعًا لإنتاج الغاز باستثمارات 4.8 مليار دولار

بالتعاون مع بي بي وكوزموس إنرجي

محمد فرج

أعلنت وزيرة النفط السنغالية، صوفي جلاديما، أنه يجري تطوير حقل غاز “غراند هميم”، الممتدّ على المياه البحرية في موريتانيا والسنغال، ويُتوقع بدء الإنتاج عام 2023.

وأرجعت سبب تأخير إنتاج الغاز إلى تعديل الجدول الزمني بعد تفشّي وباء كورونا -حسبما ذكرته وكالة بلومبرغ، اليوم الأحد-.

وقالت جلاديما، إن السنغال تتعاون مع شركتي بريتيش بتروليوم “بي بي”، وكوزموس إنرجي، في تنفيذ المشروع بتكلفة 4.8 مليار دولار.

ويصل إنتاج المشروع إلى نحو 2.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويًا، و70 مليون قدم مكعّبة من الغاز الطبيعي يوميًا في مرحلته الأولى.

تأثير كورونا في المشروعات

أوضحت جلاديما، أن وباء كورونا أثّر بشكل كبير في تطوير حقول النفط والغاز، وكذلك خطط تنفيذ المشروعات والأعمال الإنشائية.

وأدّى التأخير إلى حرمان السنغال من عائدات النفط والغاز التي تشتدّ الحاجة إليها، حيث يسعى اقتصادها إلى التعافي من تأثير الوباء.

وزيرة النفط السنغالية صوفى جلاديما

ووفقًا لصندوق النقد الدولي، عُثِر على احتياطيات تزيد عن مليار برميل من النفط و40 ألف مليار قدم مكعّبة من الغاز في السنغال -معظمها حقول مشتركة مع موريتانيا-.

ودفع ذلك إلى الإشادة بالسنغال بوصفها واحدة من أكثر المنتجين الواعدين في المنطقة، وعضوًا محتملًا في المستقبل بمنظّمة البلدان المصدّرة للنفط “أوبك”.

وقالت جلاديما: إن “أيّ حديث عن الانضمام إلى أيّ منظّمة دولية، أو عدم الانضمام إليها، سابق لأوانه”.

تطوير مشروعات النفط

أوضحت الوزيرة أن بلادها تركّز على تطوير مشروعاتها النفطية لتحقيق هدفها المتمثّل في بدء الإنتاج عام 2023.

وتستخدم هذه الموارد لبناء اقتصاد قادر على المنافسة، من خلال خفض تكاليف الكهرباء، وتطوير التصنيع المحلّي.

يقول الشريك الإداري في مجموعة سونغاي الاستشارية المحدودة، كيسي أجيمانج توجوبو: “إن تكلفة إنتاج الكهرباء في السنغال مرتفعة، والعديد من المصانع تعمل على استيراد الوقود.

بدء الإنتاج من مشروع سانغو مار 2023

قالت وزيرة النفط، إن مشروع سانغو مار الذي طوّرته شركة بيرث -ومقرّها أستراليا- وودسايد للطاقة، بطاقة إنتاجية تقدّر بـ 75 إلى 100 ألف برميل نفط يوميًا، من المقرّر أن يبدأ الإنتاج عام 2023.

وأوضحت أن المشروع البالغ قيمته 4.2 مليار دولار سيحصل على 18% من تمويله، من خلال شركة النفط الحكومية بتروسن.

وقد بدأت السنغال بالفعل في جني الفوائد من الاكتشافات التي حقّقتها.

وبلغت إيرادات الحكومة من قطاع المحروقات 22.8 مليار فرنك أفريقي (42.5 مليون دولار)، في عام 2019، بزيادة 37% عن عام 2018، وفقًا لتقرير صادر عن اللجنة الوطنية لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية.

ويعدّ الدافع وراء الارتفاع، في ذلك العام، تعديلًا ضريبيًا، قدره 5.21 مليار فرنك أفريقي، دفعته شركة كوزموس للطاقة.

الوسوم
إنتاج الغاز إنتاج الكهرباء استيراد الوقود اكتشافات النفط السنغال الطاقة الغاز الغاز الطبيعي المسال النفط بريتيش بتروليوم بلومبرغ سونجاي الاستشارية المحدودة كوزموس للطاقة مشروع سانغو مار وباء كورونا وودسايد للطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى