أخبارسلايدر الرئيسيةكهرباء

العراق.. إمدادات الغاز الإيراني تغطّي 10% من حاجة محطات الكهرباء

تحتاج إلى 50 مليون متر مكعّب للعمل بكامل طاقتها

رفعت إيران كمّيات توريد الغاز إلى العراق إلى نحو 5 ملايين متر مكعّب، وذلك لسدّ احتياجات محطات الكهرباء التي تعاني من أزمة نقص في الوقود.

وقالت وزارة الكهرباء العراقية، اليوم الجمعة، إنه رغم رفع مناسيب دفع الغاز الإيراني، إلّا أن الكمّيات المتسلّمة لا تسدّ إلّا 10 % فقط من الحاجة الفعلية للمحطات”، بحسب وكالة الأنباء العراقية “واع”.

وذكر المتحدّث باسم وزارة الكهرباء، أنه جرى، أمس الخميس، معاودة رفع كمّيات الغاز الواصلة من إيران لتصل إلى 5 ملايين متر مكعّب، بعد أن كانت الكمّيات لا تتعدّى 3 ملايين متر مكعّب”.

أزمة الكهرباء

يعاني العراق من أزمة كهرباء، بسبب تهالك الشبكة وسوء التوزيع، فضلًا عن نقص إمدادات الوقود اللازمة لتشغيل المحطات.

وتوقّفت إيران، مؤخّرًا، عن تصدير الغاز إلى بغداد، بسبب وجود مستحقّات متأخّرة للشركات الإيرانية، وفي 29 ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، أجرى وزير الطاقة الإيراني رضا أردکانیاني، زيارة إلى العراق، ونقل خلالها تعهّدات طهران باستئناف ضخّ الغاز بشكل عاجل.

وأشار المتحدّث باسم وزارة الكهرباء إلى أن حاجة الوزارة من الغاز تصل إلى 50 مليون متر مكعّب، والكمّيات المتسلّمة لا تسدّ إلّا 10 %من الحاجة الفعلية للمحطات”.

وأكّد موسى أن الوزارة لم تقطع الاتّصال مع السفارة الإيرانية، ولا بوزارة الطاقة الإيرانية، وقد تمّ التوصّل إلى اتّفاق مع وزير الطاقة الإيراني، خلال زيارته الأخيرة، بمعاودة ضخّ الغاز، إلّا أن الوفد الإيراني يحتاج إلى موافقات الحكومة الإيرانية، متوقّعًا “حلّ أزمة نقص تجهيز الطاقة الكهربائية قريبًا”.

حلول محلّية

أوضح أن وزارة النفط العراقية اجتهدت بسدّ جزء من حاجة المحطات بالبدائل من الوقود، لكن ذلك لم يعوّض النقص في ظلّ الأزمة.

وأفاد بأن 80% من محطات الكهرباء تعمل بالغاز، أمّا التي تعتمد على الطاقة الكهرومائية، فإن إنتاجها قليل، وجرت مناشدة وزارة الموارد المائية لزيادة الإنتاج، وخاصّةً في سدّ الموصل التنظيمي والرئيس، وسدّ حديثة، لكن يواجهها أيضًا أزمة مناسيب المياه الشحيحة، حيث تعمل وزارة الموارد المائية على التخزين لفصل الصيف.

مشاريع الربط الكهربائي

أكّدت وزارة الكهرباء العراقية، أمس الخميس، أن الحكومة جادّة باتّخاذ مجموعة من الخطوات لتحسين قطاع الطاقة، مبينةً أنها ماضية فعليًا في مشاريع الربط الكهربائي مع دول الجوار، سواء مع الخليج أو الأردن أو تركيا.

وذكر المتحدّث باسم الوزارة أن الحكومة عازمة على تأهيل حقول الغاز وضمان الخطة الوقودية، إضافة إلى أن هناك عزمًا على تنويع مصادر الطاقة، والاعتماد على الطاقات البديلة كالطاقة الشمسية، وتدوير النفايات، وطاقة الرياح.

واقرأ أيضًا..

الوسوم
الربط الكهربائىالعراقالغاز الإيرانيمحطات الكهرباءوزارة الكهرباء العراقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى