التقاريرأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

الهند تعلن موعد تشغيل أكبر محطة طاقة شمسية عائمة في العالم

تدخل الخدمة في 2023 بطاقة 600 ميغاواط

أعلنت الهند، اليوم الأربعاء، موعد تشغيل أكبر محطة طاقة شمسية عائمة في العالم، بقدرات تصل إلى 600 ميغاواط.

وقال وزير الطاقة الجديدة والمتجدّدة بولاية ماديا براديش الهندية، هارديب سينغ دانغ: إن المحطة العائمة تقع في سدّ أومكاريشوار (على نهر نارمادا)، وسيبدأ الإنتاج عام 2023.

ووافقت مؤسّسة التمويل الدولية والبنك الدولي، على تقديم الدعم لتطوير المشروع، حيث تمّت دراسة الجدوى الأوّلية للمحطة بالتعاون مع البنك الدولي.

وقال "دانغ": إنه يجرى العمل على استكمال خطّ نقل الكهرباء لربط القدرات المنتجة من أكبر محطة طاقة شمسية عائمة في العالم على الشبكة، ومن المتوقّع التنفيذ الشهر الجاري.

كما يجرى إصدار مناقصة لدراسة الأثر البيئي والاجتماعي لمنطقة المشروع، حسب ما ذكرته وكالة برس ترست الهندية.

بيع 400 ميغاواط من المشروع

أوضح دانغ، أن شركة ماديا براديش وافقت على شراء 400 ميغاواط من المشروع، الذي يضمّ ألواحًا شمسية عائمة بقدرة 600 ميغاواط لتوليد الطاقة في المياه الخلفية لسدّ أومكاريشوار.

وتشير التقديرات إلى أنه خلال عامين، سيبدأ المشروع في إنتاج طاقة نظيفة بتكلفة منخفضة، وسيجرى إنتاج الكهرباء في منطقة المياه البالغ مساحتها نحو 2000 هكتار، عبر تركيب ألواح شمسية في السدّ.

ومن المقرّر أن تطفو الألواح الشمسية على سطح المياه، وعندما يكون مستوى المياه في السدّ منخفضًا، فإنها ستُضْبَط تلقائيًا، صعودًا وهبوطًا.

محطة طاقة شمسية
شركة أداني الهندية تتصدر قائمة مطوري الطاقة الشمسية عالميًا

زيادة الاعتماد على الطاقة المتجدّدة

تخطّط الهند لتحسين وتقوية اقتصادها، خلال السنوات المقبلة، من خلال الاعتماد على المصادر المتجدّدة والسيارات الكهربائية وتخزين الطاقة وتدوير النفايات، وتأمل أن تكون قوّة عظمى في مجال الطاقة الخضراء.

وتوقّع رئيس شركة ريلاينس إندستريز الهندية، موكيش أمباني، نموًّا هائلًا في الاقتصاد الهندي، خلال فترة ما بعد كورونا، مشيرًا إلى أن الهند ستجد مكانًا في أكبر 3 اقتصادات عالميًا، خلال عقدين من الزمان.

وقال أمباني: إن "تعداد السكّان يرتفع، ما يعني أن هذه الزيادة في حاجة إلى طاقة، وسوف يستخدم العالم ضعف الطاقة التي نستخدمها اليوم، وخلال العقدين المقبلين سيكون نصيب الفرد من احتياجات الهند من الطاقة أكثر من ضعف ما هو عليه اليوم".

وأضاف أن الهند مطالبة بأن تسعى في الوقت نفسه إلى تحقيق هدفين، الأوّل، أن تصبح قوة اقتصادية عظمى، والثاني، أن “تصبح قوة عظمى نظيفة وخضراء للطاقة”.

 الهند
رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي - أرشيفية

تقليل الانبعاثات

قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، إن بلاده تسير بسرعة لتحقيق جهودها في خفض بصمتها الكربونية بنسبة من 30 إلى 35%، وتحقيق هدف إنتاج الطاقة المتجدّدة في أقرب وقت.

وأضاف في كلمته بالاجتماع الثامن لجامعة بانديت ديندايال، الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: "لقد حدّدنا هدفًا يتمثّل في الوصول بالقدرات المتجدّدة إلى 175 غيغاواط، بحلول عام 2022، و450 غيغاواط، بحلول عام 2030".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى