أخباررئيسيةعاجلنفط

بي بي تعيد بيع حصص حقول النفط في بحر الشمال

يُتوقّع أن تتجاوز الصفقة 80 مليون دولار

محمد فرج

قرّرت شركة النفط والغاز البريطانية بريتيش بتروليوم “بي بي”، إعادة بيع حصص في حقول النفط ببحر الشمال، التي كانت قد وافقت قبل ذلك على بيعها لشركة “بريميير أويل” البريطانية للنفط.

كانت بي بي قد وافقت على بيع حصّتها في الحقول بمنطقة أندرو وحقل شيرووتر إلى بريمير أويل، قبل عام، بقيمة 635 مليون دولار، حسب ما ذكرته مصادر في تصريحات لوكالة رويترز، اليوم الخميس.

ووافقت الشركتان في وقت لاحق، على إعادة هيكلة الصفقة، وخفض قيمتها النقدية إلى 210 ملايين دولار بسبب مشكلات في التمويل.

وقد انخفضت الصفقة أخيرًا بعد أن استحوذت شركة “كرايسور هولدينغز”، البريطانيّة لأعمال التنقيب عن النفط  على شركة بريمير، في أكتوبر/تشرين الأوّل.

إعادة طرح حقول النفط

أعادت بي بي إطلاق عملية بيع الأصول، ودعت الأطراف المعنية إلى إرسال عطاءات، ولم تحدّد موعدًا نهائيًا لذلك، وفقًا لما ذكرته المصادر.

ورفض متحدّث باسم الشركة، الإدلاء بأيّ تعليق لـ”رويترز” في هذا الشأن..

قيمة الصفقة

لم يتّضح بعد قيمة ما يمكن أن تجمعه شركة بي بي من بيع الأصول في حوض بحر الشمال، لكن من المتوقّع أن تتجاوز قيمتها 80 مليون دولار، بعد انهيار أسعار النفط العام الماضي.

وتأمل الشركة البريطانية في بيع أصول بقيمة 25 مليار دولار بحلول عام 2025، في محاولة لخفض الديون مع بدء التحوّل نحو الطاقة منخفضة الكربون.

بيع حصص في البرازيل

تعتزم شركة بترو ريو البرازيلية شراء حصص “بي بي” في حقلي واهو إيتايبو بالبرازيل، التي اشترتها الشركة البريطانية، عام 2011، كجزء من عملية استحواذ بقيمة 3.2 مليار دولار على محفظة التنقيب لشركة ديفون إنرجي الأميركية.

وأوضحت “بترو ريو” في بيان، أن قيمة شراء ثاني أكبر حوض نفطي في البلاد ستكون 100 مليون دولار، بالإضافة إلى 40 مليون دولار عندما تصل إيتايبو إلى الإنتاج الأوّل من النفط.

وتشير الصفقة إلى أن عمليات الاندماج والاستحواذ ترتفع في واحدة من أكبر مناطق الإنتاج البحريّة في العالم، على الرغم من التأثير الذي أحدثه وباء كورونا (كوفيد- 19) في أسعار النفط.

أكبر مطوّر للكربون في أميركا

أعلنت “بي بي”، الشهر الماضي، الاستحواذ على حصّة الأغلبية في شركة فاينايت كاربون، أكبر مطوّر أميركي لتعويض الكربون.

وتمتلك فاينايت كاربون -المتخصّصة في إدارة الكربون بالغابات المحدودة في أميركا- نحو 50 مشروعًا على مساحة 3 ملايين فدان.

وتمنح الصفقة الشركة البريطانية السيطرة على أكبر مطوّر لأرصدة تعويض الكربون في غابات الولايات المتحدة، بحسب وكالة بلومبرغ.

وجاء إعلان الصفقة مع نهاية 2020، الذي شهد التزام بي بي بخفض الانبعاثات، وزيادة الاستثمارات في الطاقة النظيفة.

واستثمرت الشركة البريطانية 5 ملايين دولار في فاينت ريسورسز -وهي الشركة الأمّ لشركة فاينايت كاربون- خلال عام 2019.

الوسوم
الطاقة النفط بترو ريو البرازيلية بريتيش بتروليوم بريميير أويل حقلي واهو إيتايبو كريساور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى