أخباررئيسيةعاجلكهرباء

الظلام يسود مدينة نيالا السودانية لمدّة 5 أيّام

أزمة ديون وراء قطع الكهرباء

واصلت الشركة التركية المسؤولة عن توليد الكهرباء في عدّة مدن سودانية، قطع التيّار من مدينة نيالا، جنوب دارفور، لليوم الخامس على التوالي.

جاء ذلك بسبب تخلّف السودان عن سداد مستحقّات الشركة، التي تصل إلى نحو 20 مليون دولار، ما تسبّب في تعطيل الخدمات الحيوية وشلّ العملية التجارية بسوق نيالا، التي تعدّ ثاني أكبر المدن السودانية.

وفي هذا السياق، قال والي ولاية جنوب دارفور، موسى مهدي، إننا نسعى مع الحكومة الاتحادية لإيجاد حلّ جذري لمشكلة الكهرباء في نيالا.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأنباء السودانية “سونا”، اليوم الخميس، أن “مشكلة كهرباء مدينة نيالا واحدة من التركات الثقيلة التي خلّفها النظام البائد”.

أزمة ديون

أشار والي جنوب دارفور، إلى تواصل وزارة المالية السودانية، مع الشركة التركية لوضع حلّ شامل لمسألة المديونية بأسرع وقت ممكن.

كان “مهدي” قد حمّل -في تصريح صحفي سابق- الشركة التركية مسؤولية أيّ أضرار تحدث نتيجة انقطاع التيّار بالمدينة، مهدّدًا بمقاضاتها.

وإثر قطع الكهرباء عن نيالا، توقّفت خدمات المياه، إلى جانب توقّف بعض المؤسّسات العلاجية.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
قطع الكهرباء عن نيالاقطع الكهرباء في السودانمدينة نيالامدينة نيالا السودانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى