رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

أميركا تدعم تطوير الحقول النفطية الليبية

دراسة مشتركة لزيادة إنتاج النفط والغاز وجذب الاستثمارات العالمية

أعلنت المؤسّسة الوطنية للنفط الليبي انطلاق مشروع تعاون مع وزارة الطاقة الأميركية، من أجل تطوير الحقول النفطية.

وأوضحت المؤسّسة أن التعاون بين الجانبين يأتي بشكل دراسة لتحسين المخطط الإستراتيجي لها، ودعم نظام الحوكمة في قطاع النفط.

إعادة تأهيل الحقول النفطية

قالت مؤسّسة النفط الليبي في بيان، اليوم الخميس ، في إطار دعم الشفافية وتطوير أداء المؤسّسة والشركات التابعة لها، يجرى وضع دراسة شاملة لخطّتها على المدى المتوسّط والبعيد، لإعادة تأهيل وتطوير الحقول النفطية -المنتجة والمكتشفة حديثًا- وكذلك زيادة إنتاج النفط والغاز.

الحقول النفطية

تتضمّن الدراسة مراجعة نظام الحوكمة بالمؤسّسة الوطنية للنقط وشركاتها، من خلال تسليط الضوء على نقاط القوّة في المؤسّسة، وتحديد مجالات تحسين الكفاءة والفاعلية.

تفاصيل الدراسة

من المقرّر أن تقدّم الدراسة مقترحات وتدابير لدعم أداء شركات النفط الليبية، وزيادة فرص الاستثمار الدولي في ليبيا، فضلًا عن مواءمة المؤسّسة مع أفضل الممارسات الدولية للشركات الكبرى، من أجل تعزيز فرص جذب الاستثمارات الدولية، وتسهيل التعاون مع الشركات العالمية الرائدة في مجالات الصناعة النفطية.

انتكاسات 2020

وعلى الرغم من أن إنتاج ليبيا من النفط يأخذ منحى تصاعديًا، خلال الفترة الأخيرة، إلّا أنه تعرّض لانتكاسات خطيرة في عام 2020، بسبب الحصار النفطي المطوّل الذي رُفع قبل 3 أشهر فقط، وأدّى إلى خسارة 11 مليار دولار.

وتواصل احتياطات النقد الأجنبي الليبي الانحدار، منذ عام 2013، وسجّلت خسائر تخطت 140 مليار دولار، بسبب الإغلاق المتكرّر للحقول والموانئ النفطية، وانخفاض أسعار الخام دوليًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى