أخباررئيسيةعاجلغاز

أذربيجان ترفض رفع أسعار الغاز الطبيعي

رفع تعرفة البنزين والديزل

رفضت حكومة أذربيجان، مقترحًا لشركة النفط الوطنية “سوكار”، زيادة أسعار الغاز الطبيعي.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس التعريفة الذي وافق على رفع أسعار البنزين والديزل، حسب ما ذكرته وكالة أنباء أذربيجان الحكومية “أذرتاج”، اليوم الثلاثاء.

طلبت “سوكار” من مجلس التعريفة -الخاصّ بإقرار سياسات الأسعار- رفع أسعار البيع بالتجزئة للغاز الطبيعي وبنزين السيارات ووقود الديزل.

وجاء رفض المجلس رفع أسعار الغاز الطبيعي، نظرًا للسياسة الاجتماعية التي تنتهجها الحكومة، رغم تبرير مقترح زيادة سعر الغاز الطبيعي اقتصاديًا -حسب الوكالة الرسمية-.

مبرّرات الزيادة

برّرت شركة النفط الوطنية في طلبها زيادة سعر بنزين السيارات ووقود الديزل بالتجزئة من أجل زيادة جودة المنتجات وفق المعايير الأوروبية، وتحسين المناخ البيئي، ومواصلة أعمال إعادة البناء والتحديث في صناعة تكرير النفط.

وتخطّط “سوكار” إلى رفع كفاءة وقود الديزل حتّى شهر يونيو/حزيران عام 2022، وبنزين السيارات حتّى شهر يونيو/حزيران عام 2023، إلى معيار “يورو 5″، الخاصّ بخفض انبعاثات عوادم السيارات.

وحدّد المجلس، سعر التسويق بالتجزئة لبنزين السيارات من نوع أي أيه 92 ما يعادل 1 مانات لكلّ لتر، ووقود الديزل 0.80 مانات لكلّ لتر، “مانات أذربيجاني يعادل 0.59 دولارًا أميركيًا”.

تعويض المتضرّرين

ذكر مجلس التعريفة أنه من أجل تحييد تأثير زيادة سعر الديزل على مشاريع نقل الركّاب، فإنه ستُصرف تعويضات لأصحابها، ومن المقرّر إعلان آلية دفع التعويضات، نهاية يناير/كانون الثاني الجاري.

تأتى خطوة الحكومة لدفع تعويضات من أجل خدمة قطاع كبير من سكّان أذربيجان، خاصّةً الفئات غير القادرة اجتماعيًا، مع العمل على اتّخاذ تدابير لعدم رفع أسعار المواصلات العامّة.

أكّدت اللجنة أنه سيكون هناك آليات للمراقبة من أجل التصدّي لمحاولات بعضهم رفع الأسعار دون تبرير، وسوء استخدام لتسوية الأسعار، موضّحةً أنه سبتم النظر في تأثير زيادة سعر وقود الديزل على الزراعة، من خلال إعادة النظر في مبالغ الإعانات المالية المخصّصة.

يُذكر أن أسعار المنتجات النفطية الأخرى في أذربيجان، حُرّرت باستثناء بنزين السيارات من نوع أي أيه 92 ووقود الديزل والبيتومين.

واقرأ أيضًا..

الوسوم
أذربيجان اسعار البنزين اسعار الغاز الطبيعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى