أخباررئيسيةعاجلنفط

معظم دول أوبك+ تفضّل تأجيل زيادة إنتاج النفط

بسبب ضعف الطلب على الوقود

أوضح تقرير حديث، أن معظم دول تحالف أوبك+ قد تفضّل تأجيل الزيادة المخطّطة في إنتاج النفط، بدايةً من فبراير/شباط المقبل، بسبب ضعف الطلب على الوقود.

وأوضح التقرير الذي نشرته وكالة رويترز، اليوم الإثنين، أن هذه المخاوف المتعلّقة بالطلب على الخام تنبع من اتّجاه عدد من الدول حول العالم لتطبيق قيود إغلاق جديدة من أجل وقف انتشار فيروس كورونا.

واستشهدت رويترز في تقريرها بـ3 مصادر من تحالف أوبك+، الذي يضمّ أعضاء المنظّمة ومنتجي الخام الحلفاء من خارج أوبك مثل روسيا.

ومن المقرّر أن يجتمع وزراء دول التحالف في وقت لاحق من اليوم، بعد اجتماع خبراء أوبك+، أمس الأحد.

مخاطر سلبية على سوق النفط

كان الأمين العامّ لمنظّمة أوبك محمد باركيندو، قد قال، أمس الأحد، إنه يرى مخاطر سلبية على أسواق النفط، خلال النصف الأوّل من 2021.

وأضاف: “وسط الإشارات المتفائلة، فإن التوقّعات المستقبلية، للنصف الأول من 2021، تبدو متباينة للغاية، كما إنه لا يزال هناك العديد من المخاطر الهبوطية تلوح في الأفق”.

وأوضح أن القيود على الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية تظلّ قائمة في عدد من الدول، كما إن هناك مخاوف بشأن ظهور سلالة جديدة من كورونا.

وفي 3 ديسمبر/كانون الأوّل عام 2020، قرّر أوبك+ زيادة إنتاج النفط بنحو 500 ألف برميل يوميًا، خلال يناير/كانون الثاني الجاري، بجزء من الزيادة التدريجية المخطّطة هذا العام، لكن العديد من الدول الأعضاء قد شكّكوا في مدى الحاجة لمزيد من الزيادة في الإمدادات التي يضخّها التحالف، بسبب الانتشار السريع لحالات انتقال عدوى الفيروس.

وارتفع سعر خام برنت أعلى حاجز 53 دولارًا للبرميل، اليوم الإثنين، على خلفية توقّعات إبقاء اتّفاق خفض الإنتاج عند مستوياته الحالية عند 7.2 مليون برميل يوميًا، خلال فبراير/شباط، لكن الأسعار تحوّلت للهبوط مع تسارع إصابات الوباء، قبل أن تعاود الصعود مجدّدًا، ترقبًا لاجتماع أوبك+.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، قد صرّح بأن اتّفاق تخفيضات إنتاج النفط أسهم في إنقاذ سوق النفط العالمية، كما حال دون انخفاض أسعار الخام أدنى الصفر.

وفي حين تميل السعودية لاتّباع نهج أكثر حذرًا، إلّا أن كلًّا من الإمارات وروسيا تفضّلان زيادة الإمدادات.

واضطرّ تحالف أوبك+ لخفض إنتاج النفط بوتيرة قياسية، العام الماضي، إذ تؤثّر تدابير الإغلاق العالمي بالسلب في الطلب على الوقود.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
أوبك إنتاج النفط السعودية النفط الخام خفض الإنتاج روسيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى