أخباررئيسيةعاجلنفط

إنتاج روسيا السنوي من النفط يتراجع لأول مرة منذ 2008

125 ألف برميل يوميًا زيادة في إنتاجها مع بدء السنة الجديدة

تراجع إنتاج النفط في روسيا خلال العام الماضي للمرة الأولى منذ عام 2008، وبلغ أدنى مستوياته منذ عام 2011 في أعقاب اتفاق أوبك+ لخفض الإنتاج، وتراجع الطلب الذي تسببت فيه جائحة فيروس كورونا.

وأشارت بيانات وزارة الطاقة الروسية إلى تراجع مكثفات النفط والغاز إلى 10.27 مليون برميل يوميا العام الماضي 2020.

وبحسابها بالطن، فقد تراجع إنتاج مكثفات النفط والغاز إلى 512.68 مليون طن في عام 2020، مقارنة بأعلى مستوى سجلته روسيا في فترة ما بعد الاتحاد السوفيتي عند 560.2 مليون طن، أي 11.25 مليون برميل يوميا، عام 2019.

وكان هذا الهبوط الحاد لإنتاج المكثفات متوافقا مع توقعات سابقة.

وإنتاج 512.68 مليون طن في 2020 هو الأدنى منذ أنتجت روسيا 511.43 مليون طن عام 2011، كما أنه أول انخفاض سنوي منذ عام 2008 الذي شهد أزمة مالية عالمية ونزول أسعار النفط.

نصف مليون برميل

ينتظر أن تعقد أوبك+ اجتماعها المقبل بعد غد الإثنين، ومن المتوقع أن تزيد روسيا 125 ألف برميل يوميا على إنتاجها من النفط مع بدء السنة الجديدة.

كان نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، المسؤول عن علاقات موسكو مع أوبك+، قال إن روسيا ستؤيد زيادة تدريجية في إنتاج المجموعة بمقدار 500 ألف برميل يوميًا أخرى بدءا من فبراير/شباط المقبل.

ونفذت موسكو أكبر خفض طوعي لإنتاجها بالتوازي مع إجراء مشابه من أعضاء منظمة أوبك في أبريل/نيسان الماضي، وبلغ مليوني برميل نفط يوميا، لدعم سوق النفط المتضرر من جائحة كوفيد-19.

وقالت المحللة بمركز فاغن كونسالتنغ للأبحاث في موسكو، داريا كوزلوفا، الذي يقدم استشارات للحكومة، إن السوق في حالة أفضل حاليا مقارنة بما كانت عليه في مارس/آذار وأبريل/نيسان، عندما شهد الطلب على النفط انخفاضا حادا عند أول ذروة الموجة الأولى من الجائحة.

وأضافت "هناك نقص بحوالي 3 ملايين برميل يوميًا في السوق بسبب الخطوات التي اتخذتها أوبك+". مشيرة إلى أن التطعيم "بدأ في دول كثيرة، لذا سنشهد على الأرجح زيادة تكتيكية بمقدار 500 ألف برميل أخرى (يتم الاتفاق عليها) في يناير. والتحركات اللاحقة ستتوقف على الوضع في السوق".

وكانت الدول الـ23 في أوبك والدول الأخرى من خارج المنظمة (أوبك+) قد وافقت -في اجتماع قبل شهر- على عقد اجتماعات شهرية بداية من مطلع 2021، لتقييم ظروف السوق واتخاذ قرار بشأن تعديلات الإنتاج الإضافية للشهر التالي.

وفي مايو/أيار الماضي، قررت أوبك+ خفض إنتاج النفط بمقدار 9,7 مليون برميل يوميًا، أي نحو 10% من الإمدادات العالمية، بسبب تراجع الطلب عليه جراء تداعيات فيروس كورونا.

اقرأ أيضا:

الوسوم
أوبكالأثنينروسيا ترفع إنتاج النفطقمة أوبك+ بعد غدنصف مليون برميل يوميا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى