أخبارالتقاريرتقاريررئيسيةعاجلغاز

أوابك: الدول العربية تستحوذ على 31.6% من السوق العالمية للغاز الطبيعي

ارتفاع الإنتاج في الربع الثالث من 2020 إلى 26.5 طناً

محمد فرج

اقرأ في هذا المقال

  • تعافي أسعار الغاز مع انتعاش الطلب في عدد من الأسواق أبرزها أميركا والصين
  • وباء كورونا أثر بشكل كبير على ميزانيات شركات النفط والغاز العالمية
  • أرجاء الاستثمار فى 17 مشروع مقترح لتصدير الغاز الطبيعي المسال
  • الدول العربية أصبحت الأعلى موثوقية بين الدول المصدرة

ارتفعت صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي خلال الربع الثالث من العام الجاري إلى 26.5 طن بزيادة 700 ألف طن عن الربع الثاني بنسبة نمو 2.7%.

وتمكنت الدول العربية من تعزيز حصتها في السوق العالمي خلال الربع الثالث بنحو 31.6% مقارنة بـ 30.1% خلال الربع الثاني، ونحو 28.5 خلال الربع الأول من 2020.

وأفاد التقرير الدوري عن تطورات قطاع الغاز الطبيعي المسال العالمي خلال الربع الثالث من عام 2020، الذي أعدته الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للنفط “أوابك“، أن الدول العربية أصبحت الأعلى موثوقية بين الدول المصدرة.

وأوضح التقرير -الصادر اليوم الخميس- أن السبب الرئيسي في ذلك يرجع إلى التعاقدات طويلة الأمد بين الشركات الوطنية في الدول العربية وعملائها في الأسواق الأوروبية والآسيوية.

إمدادات الغاز المسال

أظهر التقرير، أن تعافي أسعار الغاز في الفترة الأخيرة يرجع إلى انتعاش الطلب في عدد من الأسواق الأخرى، وخاصة في أميركا والصين والهند وأوروبا، بالتزامن مع نمو الطلب على الكهرباء.

وتطورت إمدادات الغاز الطبيعي المسال في الدول العربية رغم استمرار تفشي وباء كورونا وتأثيره على قطاع الغاز العالمي.

وأسهم تعافي الأسعار مع تخفيض الإنتاج من قبل كبار المنتجين للغاز الطبيعي المسال في استجابة للتداعيات التي سببها وباء كورونا لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالمي.

تعافي أسعار الغاز

أضاف تقرير أوابك، أن أسعار الغاز شهدت تعافيًا خلال الربع الثالث من العام الجاري 2020، بعد التراجع الحاد الذي شهدته خلال الربع الثاني من العام نفسه.

وارتفع السعر في السوق الأوروبي إلى نحو 4 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في أغسطس/آب مقارنة بـ 2.5 دولاراً لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في شهر يوليو/تموز.

أما أسعار السوق الفوري في منطقة شمال شرق آسيا في أغسطس/آب، فقد قفزت إلى 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وارتفع سعر الغاز في الولايات في الشهر نفسه “أغسطس/آب” إلى 2.3 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، مقارنة بـ 1.7 دولاراً، لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في يونيو/حزيران الماضي.

وتمكنت السوق العالمية من امتصاص إمدادات الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الأول من العام الجاري 2020، حيث بلغ إجمالي الصادرات نحو 96 مليون طن وهو أعلى من صادرات الربع المماثل له من العام الماضي 2019 بنسبة 10.5% لتصل إلى 86.9 مليون طن.

وبدأت الإمدادات العالمية في التقلص خلال الربع الثاني، ومن ثم تراجعت الصادرات إلى 85.8 مليون طن بتراجع نحو 10.2 مليون طن عن الربع الأول، ومع ذلك كانت ماتزال أعلى من صادرات الربع المماثل من عام 2019 التي بلغت 85.5 مليون طن.

تراجع الصادرات

ذكر تقرير أوابك، أن الموقف تغير خلال الربع الثالث الذي كان على موعد مع أول انخفاض على أساس سنوي، حيث تراجع إجمالي الصادرات إلى 83.8 مليون طن مقارنة بنحو 88.8 مليون طن بالفترة نفسها من العام السابق 2019، بنسبة تراجع على أساس سنوي 5.6%.

وأوضح أن التراجع يعد ردة فعل طبيعية نتيجة تراجع النشاط الاقتصادي بسبب تفشي وباء كورونا ليوقف قطار نمو صادرات الغاز الطبيعي المسال المستمر طيلة سنوات، مضيفًا أن وباء كورونا أثّر بشكل كبير على ميزانيات شركات النفط والغاز العالمية.

الشركات تقلص ميزانيتها

أعلنت العديد من الشركات تخفيض ميزانيتها الرأسمالية والتشغيلية لعام 2020 عما كان مخططًا.

وكانت السوق العالمية تستعد لموجة جديدة لاتخاذ قرارات الاستثمار بمشروعات النفط والغاز في عام 2020، بعد أن اُختتم عام 2019 بتحقيق رقم قياسي في قرارات الاستثمار النهائي، لكن أوضاع السوق المتقلبة، والضبابية بخصوص وقت التعافي من تداعيات كورونا، أدت إلى توجيه ضربة قوية للاستثمارات الجديدة.

وأوضح التقرير أن عددًا من الشركات المطورة أرجأت قرار الاستثمار في 17 مشروعًا مقترحًا لتصدير الغاز الطبيعي المسال بإجمالي 171.4 مليون طن سنويًا إلى عام 2021 أو ما بعده، من إجمالي 21 مشروعًا مقترحًا.

الوسوم
أسعار الغازأوابكإمدادات الغاز الطبيعي المسالإمدادات الغاز المسالالغاز الطبيعيالغاز المسالمشروعات النفط والغاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى