تقاريررئيسيةطاقة نوويةعاجل

بيلاروسيا تجري التجربة النهائية لأولى وحدات محطة الطاقة النووية

يبدأ تشغيلها التجاري في الربع الأول من 2021

حياة حسين

أجرت بيلاروسيا، التجربة النهائية للوحدة الأولى في محطة الطاقة النووية، التى تنفذها شركة روساتوم الروسية، أمس الأول الثلاثاء؛ تمهيدًا لبدء الإنتاج التجاري في الربع الأول من العام المقبل.

وأعلنت “روساتوم” أن تجربة الوحدة الأولى من محطة الطاقة النووية، هي النهائية، بعد أن خضعت لأطول عملية فحص قبل التشغيل.

وأشارت الشركة الروسية -المملوكة للدولة- إلى أن الوحدة هي الأولى المُصّممة بنظام “في في إي آر-1200” خارج موسكو -حسب موقع “ذا وورلد نيكلر نيوز”، اليوم الخميس-.

وتعد من أهم مميزات المحطات النووية العاملة بنظام  “في في أي آر-1200” ما يسمى بـ “مصيدة الانصهار”، أو “نظام الاحتفاظ وتبريد المنطقة النشطة المنصهرة”.

والنظام عبارة عن مبنى خاص يقع في أدنى مستوى أسفل مبنى المفاعل، يتم حفظ الوقود النووي في حالة ذوبانه بداخله حتى يظل معزولاً عن عوامل الانفجار.

ويتم اختيار المواد التي تصنع منها هذه المصيدة، بحيث يكون الوقود الذي يتم تجميعه آمنًا ولا يهدد حياة الناس والبيئة من التسرب.

مواصلة الفحوصات والتفتيش

من المقرر زيادة إنتاجية الوحدة تدريجيًا بعد الحصول على موافقة وزير شؤون الطوارئ البيلاروسي، للتشغيل النهائي، إلى أن تصل إلى طاقتها الإنتاجية المستهدفة.

وقال نائب رئيس مشروع محطة الطاقة النووية البيلاروسية، فيتالي بوليانين: “إن التجربة كانت نهائية والأطول قبل بدء التشغيل النهائي”.

وأضاف: “سيواصل المتخصصون إجراء مجموعة من الفحوصات والتفتيش على المعدات بالوحدة عند قدرة 75% إلى 100%، متضمنة الاختبارات الديناميكية مع الفصل القسري للمعدات الأساسية المختلفة”.

وأشار إلى عدم بدء التشغيل النهائي والمتوقع في الربع الأول من 2021 قبل التأكد من تطابق المعدات والأنظمة لأسس تصميم الوحدة.

يذكر أن العمل بالوحدة بدأ في 7 أغسطس/آب الماضي، بإنتاج وقود حراري داخل المفاعل، حيث أنتجت الوحدة في 11 أكتوبر/تشرين الأول أقل من 1% من طاقتها المستهدفة، وتم ربط المحطة بالشبكة القومية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

مدير عام روساتوم أليكسي ليخاتشيف
مدير عام روساتوم أليكسي ليخاتشيف

نادي الطاقة النووية

قال المدير العام لـ “روساتوم”، أليكسي ليكاتشيف: إن بيلاروسيا أصبحت كاملة العضوية في نادي الطاقة النووية العالمي، بحسب تصريحات نشرها موقع الشركة في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف: “بدأنا في توليد الكهرباء بأول وحدات الطاقة النووية الخاصة”، موضحًا أن المشروع يعد الأول بالنسبة لشركة روساتوم، القائم على مفاعلات VVER-1200 من الجيل الثالث المطور (+GEN 3) وهو تصميم لمحطات الطاقة النووية الأكثر طلبًا في العالم.

وذكر المدير العام لروساتوم، أنه يجرى تنفيذ مشروعات مماثلة في فنلندا، والمجر، وتركيا، وبنغلاديش، والصين.

مزايا محطة الطاقة النووية

أوضحت روساتوم، أن الميزة الرئيسة لوحدة الطاقة المبتكرة المزود بمفاعل VVER-1200 من الجيل الثالث المطور هي أنها تمتلك أكبر قدر من المقاومة للتأثيرات الخارجية والداخلية.

فبالإضافة إلى احتواء الجزء السفلي -وفقًا لتصميم الوحدة- على جهاز تحديد مكان الانصهار، أو “مصيدة الانصهار”، لتحديد مكان وتبريد انصهار قلب المفاعل، تتضمن أيضًا أنظمة أمان أخرى قادرة على العمل بشكل مستقل عن أنظمة الوحدة الإيجابية.

وأكدت روساتوم، أن تصميم الجيل الثالث المطور أتاح زيادة قدرة المفاعل بنسبة 20%، وتخفيض عدد موظفي الصيانة، ومضاعفة عمر الوحدة من 30 إلى 60 سنة، مع إمكانية تمديدها لمدة 20 سنة.

وتعد شركة أتومينرغوماش جيه إس سي -التابعة لشركة روساتوم- المورّد الوحيد للمعدات الرئيسية لمحطة الطاقة النووية البيلاروسية.

كما صُنعت مجمعات الوقود من قبل قسم الوقود التابع لشركة روساتوم (تفيل إو جيه إس سي) في مصنع مركزات المواد الكيميائية في نوفوسيبيرسك (إن زد إتش كيه ش.م.ع).

ويتراوح مستوى تخصيب الوقود من 1.3 إلى 4.4%، حسب موقع الشركة.

احتجاج ليتواني

من جانب آخر، احتجت ليتوانيا على محطة الوقود البيلاروسية مطلع الشهر الماضي، حسب الوكالة الألمانية.

ووصفت ليتوانيا إقامة المحطة على الحدود مع بيلاروسيا بـ “التصرفات غير المسؤولة”؛ حيث تفاقم المخاطر النووية البيئية لأوروبا.

وقالت وزارة الخارجية الليتوانية: إن بيلاروسيا انتهكت الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالسلامة النووية خلال بناء المحطة، كما فشلت في تطبيق توصيات اختبارات الاتحاد الأوروبي لقدرة المحطة على تحمل الظروف القاسية.

وتقع المحطة بالقرب من مدينة إسترافيتس في بيلاروس بإقليم غرودنو الغربي، على بعد نحو 50 كيلومتراً -فقط- من العاصمة الليتوانية فيلنيوس.

رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو

مكانة لوكاشينكو عند روسيا

تعد هذه أول محطة نووية تقام في الجمهورية السوفيتية السابقة، ويعد مشروعًا للتعبير عن مكانة رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، الكبيرة لدى موسكو، حسب الوكالة الألمانية.

وأضافت الوكالة أنه بمجرد بدء تشغيل المحطة أوقفت ليتوانيا استيراد الكهرباء من بيلاروسيا.

يذكر أن روسيا تدعم الرئيس الحالي لبيلاروسيا بقوة ضد احتجاجات تقودها المعارضة في البلاد.

وقبل أسبوعين، قالت وكالة رويترز، إن بيلاروسيا -التي يبلغ عدد سكانها 9.5 مليون نسمة وتعدها روسيا منطقة عازلة أمنية في مواجهة حلف شمال الأطلسي- تشهد احتجاجات ضخمة منذ الانتخابات الرئاسية التى أُجريت في 9 أغسطس/آب، وفاز فيها لوكاشينكو الذي يتهمه خصومه بتزوير الانتخابات.

اقرأ أيضًا..

 

 

الوسوم
التجربة النهائية للوحدة الأولى في محطة الطاقة النووية البيلاروسية تشغيل تجاري روساتوم روسيا لوكاشينكو ليتوانيا تحتج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى