تقاريررئيسيةعاجلنفط

ميناء الفجيرة ينتظر تشغيل رابع مصفاة في 2021

تنتج 25 ألف برميل يوميًا

تبدأ شركة بروج للاستثمارات البترولية والغاز، تشغيل رابع مصفاة في ميناء الفجيرة الإماراتي خلال النصف الثاني من العام المقبل.

وتنتج المصفاة نحو 25 ألف برميل يوميًا من النفط منحفض الكبريت، وفقًا لمنصة “إس آند بي غلوبال بلاتس”، اليوم الثلاثاء.

وكانت شركة إيكومار إنرجي سليوشن، قد دشنت مصفاة الفجيرة الثالثة في أبريل/نيسان الماضي، بطاقة إنتاجية 15 ألف برميل يوميًا، ارتفعت لاحقًا إلى 20 ألف برميل يوميًا، وتزيد إلى 60 ألف برميل يوميًا بحلول عام 2023.

وقال مدير قطاع التجارة بـ “إيكومار”، ليغ شاديك: “نرى المستقبل يبدو جيدًا جدًا.. نحن قادرون على أن نكون أكثر مهارة من الشركات الكبرى”.

وأضاف أن الإمارات أدارت أزمة كوفيد-19 بمهارة شديدة، “وبالمثل كانت إدارة ميناء الفجيرة.. البنية التحتية متوافرة، ولا يوجد أي تأجيل لدخول السفن أو خروجها”.

مستقبل ميناء الفجيرة

من جهته، قال مدير إدارة الشرق الأوسط لشركة فاكتس غلوبال إنرجي، إيمان ناصري، إن عام 2021 سيشهد تعافياً اقتصادياً وسيكون مستقبل ميناء الفجيرة مشرقاً.

ورصد ناصري عدة أسباب لهذا التفاؤل، منها: أن إمارة أبوظبي تستعد لاستقبال أول بورصة عقود آجلة لخام مربان الإماراتي الذي تنتجه مصافي ميناء الفجيرة.

وفي مطلع الشهر الجاري، قالت بورصة شنغهاي الدولية للطاقة في الصين، إنها ستضيف خام مربان إلى سلتها من درجات النفط الخام لتسليمات العقود الآجلة، بدءاً من أول يونيو/حزيران 2021، حسب وكالة رويترز.

ويقول ناصري: إن “إنتاجية ميناء الفجيرة تعافت بالفعل.. سيكون هناك بعض الأنشطة الإضافية في 2021، لكن ليس بالكثير”.

وتوقّع أن يدور حجم تجارة منتجات النفط في الشرق الأوسط حول 7 ملايين برميل يومياً في 2021، مقابل 6.5 مليون برميل في الربع الثالث من 2020، وأقل من ذروتها في الربع ذاته من 2019 عند 7.5 مليون برميل، لكن “ناصري” استبعد وصول حجم التجارة إلى الذروة التي حققها في 2019 قبل عام 2022.

مصاف عملاقة في عدة دول

كما توقع ناصري زيادة حجم تجارة النفط إلى 8.5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2023 أو 2024، تزامناً مع بدء تشغيل مصاف عملاقة في السعودية والعراق وسلطنة عمان، إضافة إلى الإمارات.

وقال: “المليون برميل الإضافية في الإنتاج بالمنطقة تدعم نشاط ميناء الفجيرة، وترفع الطلب على التجارة والتخزين”.

وبينما قفزت مخزونات منتجات النفط لأعلى مستوى منذ نهاية اغسطس/آب، وبنسبة 6.7% في الأسبوع المنتهي خلال 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري، كشفت بيانات منطقة صناعة نفط الفجيرة، أن إجمالي المخزونات وصل إلى 24.64 مليون برميل، ارتفاعاً من 1.55 مليون برميل الأسبوع الذي سبقه.

وكانت أعلى قمة في 31 أغسطس/آب، عندما خُزنت 25.12 مليون برميل في ميناء الفجيرة، حسب بيانات “إس آند بي غلوبال بلاتس”.

وأظهرت البيانات -أيضًا- أن المقطرات الثقيلة -متضمنة وقود توليد الطاقة ومخازن تحت الأرض- ارتفعت بنسبة 11% إلى 11.33 مليون برميل.

وقالت مصادر من ميناء الفجيرة لـ “غلوبال بلاتس”، إن سعر وقود الفجيرة البحري ارتفع بنسبة 0.5% وبلغ 390 دولارًا للطن المتري في 15 ديسمبر/كانون الأول؛ ما يعني زيادة 9 دولارات للطن عن الأسبوع الذي سبقه.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
السعودية والعراق وسلطنة عمان تشهد دخول مصاف عملاقة بورصة عقود نفط الإمارات في أبو ظبي تدشين مصفاة ثالثة في الميناء في أبريل تدعم تجارة ميناء الفجيرة مصفاة رابعة في ميناء الفجيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى