أخباررئيسيةنفط

دايموند باك تستحوذ على كيو إي بي للنفط والغاز

في صفقة قيمتها 2.2 مليار دولار

حياة حسين

أعلنت شركة “دايموند باك” -شركة خاصة للنفط والغاز الطبيعي- اليوم الإثنين، الاستحواذ على غالبية أسهم شركة “كيو إي بي ريسورسز” -شركة خاصة تعمل في مجال استكشاف النفط والغاز-، في صفقة تبلغ قيمتها 2.2 مليار دولار.

اتّفاق الشراء

ستمتلك دايموند باك – مقرّها الرئيس في ميدلاند، تكساس، 92.8% من أسهم كيو إي بي، حسب صفقة الاستحواذ، والباقي سيكون في حوزة مساهمي الأخيرة بواقع 7.2%.

ومن المتوقّع أن تنفّذ الشركتان الصفقة، في الربع الأوّل أو مطلع الربع الثاني من 2021، حسب “ذا غلوبال نيوز واير”.

ويتوقّف تحديد وقت التنفيذ على الحصول على موافقات المساهمين، وبعض الجهات التنظيمية.

وتشمل الصفقة، وفقًا لما أعلنته دايموند -المدرجة في بورصة ناسداك الأميركية- ديون كيو إي بي، والتي بلغت 1.6 مليار دولار، حتّى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وقيّمت الشركتان الأميركيتان سعر السهم بـ2.29 دولار، على أساس أن سعر 0.05 سهم دايموند باك يساوي سهمًا كاملًا من كيوإي بي، في تعاملات 18 ديسمبر/كانون الأوّل الجاري.

ووافق مجلسا إدارة الشركتين بالإجماع على الصفقة، حسب بيان دايموند باك.

وتعتزم دايموند باك خفض معدّل الاستثمارات، في 2021، ما يمكّنها من تنفيذ إجراءات تضمن تدفّقات مالية، تعزّز قدرتها على ردّ استثمارات المساهمين في الصفقة.

كما ستعمل الشركة توفير نحو 60 إلى 80 مليون دولار سنويًا، عبر خفض كلّ من مصروفات الإدارة، وتكلفة توفير رأس المال.

رفع كفاءة رأس المال

كما ستعمل دايموند باك على رفع مستوى كفاءة رأس المال في المشروعات ذات الإنتاجية العالية، وزيادة مسافات الحفر الأفقي، والاستفادة من قرب منشآت الفصل والتجميع والمعالجة في حوض برميان.

يذكر أن أنشطة كيو إي بي تتركّز في المنطقة الجنوبية في تكساس، وفي شمال داكوتا، وتمتلك نحو 49 ألف فدان في حوض ميدلاند في غرب تكساس.

ووصل إنتاجها، في الربع الثالث من العام الجاري، إلى 48.3 برميل نفط برميل يوميًا (76.7 برميل نفط مكافئ يوميًا)، ويبلغ متوسّط إنتاج حوض برميان نحو 30.5 برميل نفط برميل يوميًا (47.6 برميل نفط مكافئ يوميًا).

ويتبع كيو إي بي حاليًا 48 بئرًا محفورة، ولكنها غير مُكتملة، ما يمكّن دايموند من خفض معدّلات إعادة الاستثمار، في 2021.

بيع أصول ويليستون

لن تأخذ دايموند باك -التي استحوذت، في وقت سابق، على “غيدون”- أصول كيو إي بي في منطقة ويليستون في شمال داكوتا في الاعتبار، ولكن ستمكّنها من تحقيق أرباح رأسمالية توفّر لها سيولة عبر بيعها عندما تكون حالة السوق مواتية، ثمّ استخدام الحصيلة في خفض نسبة ديون الشركة.

وعند إتمام الاستحواذ، سيصل إجمالي مساحة الأرض التي تعمل عليها الشركة نحو 276 ألف فدان في حوض ميدلاند.

وقال رئيس المكتب التنفيذي لدايموند باك، ترافيس ستايس: “نحن نعمل على اقتناص فرص في شركات قابلة للتطوير.. هذا بالتأكيد سيرفع قيمة استثماراتنا”.

وأضاف: “لا نتوقّع تغييرًا في توزيعات رأس المال، في 2021”.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة كيو إي بي: “نعتقد أن دمج شركتنا في دايموند باك، بالإضافة إلى استحواذها على غيدون، يوفّر فرصًا استثمارية مهمّة لمساهمينا في الحاضر والمستقبل”.

وبعد تنفيذ الصفقة، سيبقى مجلس الإدارة والفريق التنفيذي لدايموند باك دون تغيير، كما لن تنقل الشركة المقرّ الرئيس من ميدلاند في ولاية تكساس الأميركية.

مستشار مالي

يُذكر أن كلًّا من “غولدمان ساكس” و “موليز آند كومباني” قاما بدور المستشار المالي لدايموند باك في الصفقة، كما قام كلّ من “أكين جامب ستاروس هاور آند فيلد” و “جيبسون” و “دان آند كراتشر” بدور المستشار القانوني.

وكانت كلّ من “إيفيركور” و “لاثام آند واتكينز” المستشارين المالي والقانوني لشركة كيو إي بي.

اقرأ أيضًا:

 

 

الوسوم
استكشاف النفطالغاز الطبيعيدايموند باكدايموند باك تستحوذ على كيو إي بي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى