أخبارتقاريررئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

كندا تطلق إستراتيجية الهيدروجين

تدعم خطة حكومية لتحقيق حياد الكربون في 2050

حياة حسين

أطلقت الحكومة الكندية، أمس الجمعة، إستراتيجية الهيدروجين، لتكون جزءا رئيسياً من خطة البلاد للوصول إلى حياد الكربون بحلول عام 2050.

حان وقت الهيدروجين

يُمول إستراتيجية الهيدروجين صندوق حكومي يستهدف تحقيق حياد الكربون عبر إنتاج واستخدام الوقود منخفض الكربون، وتصل استثماراته إلى 1.5 مليار دولار كندي (1.2 مليار دولار أميركي).

وقال وزير الموارد الطبيعية، سيموس أووريغان -أثناء إعلان إستراتيجية الهيدروجين-: “حان وقت الهيدروجين، إنه يوفر فرصاً حقيقية لعمّالنا ومجتمعاتنا.. يوجد زخم عالمي، وكندا تسخره لصالحها”.

وتستهدف إستراتيجية الهيدروجين تحفيز الاستثمارات والشراكات لجعل كندا مورداً عالمياً للهيدروجين، ولزيادة إنتاجه محلياً، حسب بيانات إدارة الموارد الطبيعية الفيدرالية.

وتُعد كندا من بين أكبر 10 منتجين للهيدروجين في العالم حالياً. ويصل إنتاجها إلى نحو 3 ملايين طن سنوياً، وفقا لـ “أويل آند غاز 360 درجة” اليوم السبت.

نمو الطلب العالمي

علاوة على ذلك، ستستفيد كندا من نمو الطلب العالمي على الهيدروجين، إذ من المتوقع أن تصل قيمته إلى 12 تريليون دولار كندي (9.4 تريليون دولار أميركي)، حسب إدارة الموارد الطبيعية.

كما ستعمل إستراتيجية الهيدروجين على  تعزيز استثمارات تطوير وتبني الوقود النظيف في كندا، شاملة الهيدروجين.

ويدفع الطلب المتزايد على الهيدروجين عالمياً كندا إلى زيادة الإنتاج.

وحسب إدارة الموارد الطبيعية، فالهيدروجين يتسم بعدة ميزات كمصدر للطاقة، ومثلاً: يمكن إنتاجه عن طريق التحليل الكهربائي باستخدام الكهرباء النووية في أوقات بعيدة عن ذروة الاستهلاك في وقت قريب.

ويتمتع الهيدروجين بقدرة تخزين الطاقة الجديدة المتولدة من مصادر موسمية؛ ما يسهم في ضخ تلك الطاقة المُجمعة بشكل أفضل للشبكة.

اقرأ أيضا:

الوسوم
كندا بين أكبر 10 منتجين للهيدروجين كندا تطلق إستراتيجية الهيدروجين نمو الطلب العالمي على الهيدروجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى