أخبارسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مؤتمر ميثاق الطاقة.. أبرز 3 تصريحات لـ باركيندو

قطاع النفط العالمي يحتاج لاستثمارات تراكمية 12.6 تريليون دولار

سالي إسماعيل

شارك الأمين العامّ لمنظّمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، في الاجتماع الـ31 لمؤتمر ميثاق الطاقة، حيث سلّط الضوء على 3 قضايا مهمّة في صناعة الطاقة.

وناقش الاجتماع -الذي عُقد عبر تقنية الفيديو، اليوم الخميس- العديد من القضايا الرئيسة وطيدة الصلة بصناعة الطاقة، مثل الاستدامة والتحوّل الطاقي والاستثمار والابتكار ودور القطاعات العامّة والخاصّة.

أبرز التصريحات

أدلى باركيندو بـ3 تصريحات مهمّة خلال مشاركته، يأتي في مقدّمتها تأكيده أهمّية كفاءة الطاقة.

وفي هذا الشأن، قال: "في منظّمة أوبك، ندرك أهمّية كفاءة الطاقة بصفتها وسيلة للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، مع السماح بالتنمية المستدامة".

ونتيجة لذلك، أشار إلى قدرة الحوار بين المنتج والمستهلك والرقمنة، في إفساح المجال أمام تحسينات كفاءة الطاقة.

مؤتمر ميثاق الطاقة
جانب من مشاركة أوبك في مؤتمر ميثاق الطاقة

وتدعم أوبك بشدّة الإجراءات الرامية لتحسين شفافية البيانات، وذلك من خلال المشاركة في مبادرة بيانات المنظّمات المشتركة.

كما تعقد عددًا من الاجتماعات مع الشركاء حول مسألة شفافية البيانات، بما في ذلك وكالة الطاقة الدولية ومنتدى الطاقة الدولي.

أمّا المسألة الأخرى التي تطرّق لها باركيندو، فتكمن في الاستثمار، حيث أكّد أهمّية جذب استثمارات جديدة للصناعة، لضمان مستقبل آمن للطاقة وإمدادات مستقرّة.

وفي هذا السياق، قال: "سيحتاج قطاع النفط العالمي لاستثمارات تراكمية تصل إلى 12.6 تريليون دولار في أعمال التنقيب والإنتاج والتوزيع والتكرير، حتّى عام 2045".

في حين إن القضية الثالثة التي ناقشها الأمين العامّ لأوبك، كانت التطوّرات التي تشهدها سوق النفط، حيث أعطى صورة مختصرة حول القرارات الأخيرة الرامية لتحقيق الاستقرار في الأسواق العالمية.

أوبك وأذربيجان

توجّه باركيندو خلال الاجتماع بالشكر إلى رئيس أذربيجان إلهام علييف، لجهوده والتزامه بإعلان التعاون وعملية إعادة التوازن في سوق النفط العالمية.

وقال: "في حقيقة الأمر، كانت أذربيجان عضوًا فعّالاً في إعلان التعاون منذ تدشينه، عام 2016".

ويعدّ علييف أوّل زعيم عالمي يدعو علنًا أوبك والدول غير الأعضاء في المنظّمة لتوحيد الصفوف والتعاون من أجل إنقاذ صناعة النفط -حسب قول باركيندو-.

يُذكر أن اجتماع اليوم ترأّسه وزير الطاقة الأذربيجاني، رئيس مؤتمر ميثاق الطاقة، عام 2020، بارفيز شهبازوف.

الوسوم
أذربيجانأوبكإعلان التعاونالنفطباركيندوميثاق الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى