أخباررئيسيةطاقة متجددة

"نفاذ": 30 مشروعًا منزليًا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في عُمان

وتخفيض 2000 طن من انبعاثات الكربون

بدأت سلطنة عمان خطوات جادة من خلال الاعتماد على الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء، عبر مشروعات حكومية وأهلية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة نفاذ لأنظمة توليد الطاقـة الشمسيـة، عبدالله بن ناصر السعيدي: إن هناك اتجاه لتغيير تسعيرة الكهرباء لخلق توازن في الاقتصاد الوطني.

وأضاف: "يجب أن يعي المجتمع أن استخدام الطاقة الشمسية، الحل الأنسب للتزود بطاقة خضراء لا تنضب، والحصول على عائد اقتصادي"، حسب تصريحاته لجريدة عمان.

توليد الكهرباء
أحد مشروعات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية

الطاقة المتجددة

تمكنت شركة نفاذ منذ نشأتها، من إنتاج 3.5 غيغاوات/ساعة من جملة مشروعاتها، والمساهمة في تخفيض 2000 طن من انبعاثات الكربون.

وأشار السعيدي إلى تنفيذ 30 مشروعًا منزليًا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بمختلف محافظات السلطنة.

وأصبحت العديد من المنازل تستلم فواتير كهرباء بالسالب وتصدر كهرباء للشبكة.

بديل الكهرباء

أوضح رئيس نفاذ، أن تبني الطاقة الشمسية كمصدر طاقة بديل عن الكهرباء في المباني الحكومية، يقلل من فرصة رفع الدعم عن الكهرباء مستقبلًا.

وِأكد أن تكلفة الطاقة الشمسية أصبحت أقل من الكهرباء، لكن الخطأ مقارنة سعر الطاقة الشمسية غير المدعوم بسعر الكهرباء المدعوم.

توليد الكهرباء - الانتعاش الأخضر
مشروع ألواح طاقة شمسية - الصورة من إنتاج منصة الطاقة

الطاقة البديلة والنفط

أضاف السعيدي، أن البعض لديه اعتقادًا خاطئًا بأن التوسع في الاعتماد على الطاقة الشمسية يقلل الطلب على النفط في المستقبل.

وقال: "العالم يستهلك 20% فقط من النفط والغاز لإنتاج الكهرباء، أما الاستخدامات الأخرى فهي باقية ومستمرة، لذا لابد من تنويع مصادر الطاقة".

مستقبل الطاقة المتجددة

تهدف سلطنة عمان إلى أن تمثل الطاقة المتجددة 30% من الطاقة المنتجة بحلول 2030.

ويعني ذلك عطاء المجال للشركات للابتكار وتطوير الأفكار وخلق مشروعات جديدة في قطاع الطاقات الهجينة.

الوسوم
الطاقة البديلةالطاقة الشمسيةالطاقة المتجددةتسعيرة الكهرباءتوليد الكهرباءسلطنة عمانفواتير كهرباءمستقبل الطاقة المتجددة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى