نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

إكسون موبيل تعتزم إلغاء 700 وظيفة في هيوستن

وسط خسائر متتالية تكبدتها الشركة بسبب كورونا

محمد زقدان

تعتزم شركة إكسون موبيل -أكبر منتج للنفط في الولايات المتحدة- إلغاء أكثر من 700 وظيفة في منطقة هيوستن بولاية تكساس.

جاء ذلك وفق خطاب أرسلته إكسون موبيل إلى هيئة القوى العاملة في تكساس يوم الجمعة، بحسب رويترز.

وكانت الشركة أفادت بأنها ستخفض قوتها العاملة بنحو 15% -أي نحو 14 ألف وظيفة- بينها وظائف داخل الولايات المتحدة الأميركية.

وخفضت إكسون موبيل وشركات نفط أخرى التكاليف بسبب انهيار الطلب على النفط جراء تداعيان فيروس كورونا، بينما لجأت شركات للاندماج.

وتعاني الشركة سلسلةً من الرهانات السيّئة على مشروعات أخذتها عندما كانت أسعار النفط أعلى بكثير من الوقت الحالي.

ووفقا للإشعار الصادر من الشركة لهيئة القوى العاملة في تكساس. فإن تاريخ التسريح هو 2 فبراير/شباط المقبل.

وتعد الوظائف الـ700 التي سيتم تسريحها جزءاً من حوالي 1900 تخفيض متوقع للوظائف في الولايات المتحدة.

وفى وقت سابق، قالت الشركة إن التخفيضات الـ1900 ستكون بشكل أساسي في هيوستن، المقر الرئيس لأعمال النفط والغاز الأميركية.

خسائر متتالية لإكسون موبيل

أعلنت إكسون موبيل، الشهر الماضي، اعتزامها شطب أصول غازيّة بمقدار يتراوح ما بين 17 مليار دولار إلى 20 مليار دولار.

وأضافت الشركة أنها ستخفض الإنفاق على مشروعات العام المقبل إلى أدنى مستوى لها في 15 عامًا.

وكان لدى إكسون حوالي 88 ألفاً و300 عامل، من بينهم 13 ألفاً و300 مقاول، في نهاية العام.

وفى وقت سابق أعلنت إكسون موبيل إلغاء خطط لبناء محطّة غاز طبيعي مسال في باكستان.

وتكبّدت الشركة خسائر فصلية، للربع الثالث على التوالي، مع هبوط الإيرادات 29%؛ بسبب تداعيات كورونا.

ورجّح محلّلون أن إكسون موبيل قد تحتاج إلى تمويل ديون بقيمة 8 مليارات دولار للحفاظ على توزيعات الأرباح لعام 2021.

وبالرغم من أن وتيرة التسريح المرتبطة بفيروس كورونا تتباطأ، فإن عمليات الاندماج والاستحواذ الأخيرة بين شركات الطاقة قد تؤدي إلى الاستغناء عن مزيد من العمالة.

ومن بين الشركات التي تخطط لعمليات اندماج واستحواذ: بارسلي إنرجي، وبايونير ناتشورال ريسورسز، وشيفرون، ونوبل إنرجي، وكونوكو فيلبس، وكونشو ريسورسيز.

اقرأ أيضا

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى