منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

ريو للتعدين تواجه أزمة تعويضات في أستراليا

بعد تفجيرها الكهوف المقدّسة للسكان الأصليين

طالب مشرّعون أستراليون شركة التعدين العالمية ريو تينتو، بتقديم حزمة تعويضات لمجموعات من السكّان الأصليين، بعد تدميرها كهوفا مقدّسة وتاريخية تابعه لهم، في موقع لعملياتها غرب البلاد، منتصف العام الجاري.

جاء ذلك وفق توصيات للمشرّعين، في تقرير شامل عن الحادث، بعد 4 أشهر من جلسات الاستماع.

وحسب التقرير، يجب على ريو أن توافق على تقديم حزمة من التعويضات لأصحاب الأراضي التقليديين -السكّان الأصليين- جراء قيامها بعمليات تفجير بالألغام، هذا العام، في المنطقة، ما ألحق أضرارًا بالغة بمواقعهم التراثية.

وتضمّنت التوصيات أن تعيد ريو بناء الموقع المدمّر بالكامل، والالتزام بوقف دائم للتعدين في منطقة جوكان جورج، وإجراء مراجعة مستقلّة لجميع اتّفاقياتها مع مالكي الأراضي التقليديين.

وفي حين إن التفجيرات كانت قانونية بموجب قرار من الولاية، إلّا أن التقرير أكّد أن دور شركة التعدين في هذه المأساة لا يُغتفر، لعلمها السابق بقيمة ما سيُدَمَّر، ومع ذلك أقدموا على تفجير الموقع.

في منطقة بيلبارا غرب أستراليا، أقدمت “ريو تينتو”، في يونيو/ أيّار، -وبشكل متعمّد- على تدمير ملجأي "جوكان 1" و"جوكان 2"، اللذين يعود تاريخهما إلى ما قبل أكثر من 46 ألف سنة.

مراجعات

أثار تفجير الكهوف -الذي وقع بإذن من الحكومة- غضب أصحاب الموقع التقليديين من شعب "وينتاواري جوروما"، فيما أعقب ذلك إدانات عالمية، أدّت إلى مراجعات حكومية وداخلية.

ومنذ ذلك الحين، قامت الشركات الكبرى في مجال التعدين، ريو تينتو، وبي إتش بي، وفورتسكيو ميتال جروب، بمراجعة للمواقع التراثية التي يمكن أن تتأثّر بعمليات توسيع المناجم.

لكن تلك الشركات قاومت في المقابل دعوات وقف عملياتها بالكامل، في المواقع التي حصلت فيها على تصريحات حكومية.

ودعا التقرير الصادر عن المشرّعين الأستراليين، ريو وجميع شركات التعدين الأخرى العاملة في غرب البلاد، بتعليق تقديم أيّة طلبات بموجب تشريعات مثيرة للجدل تمنح الشركات الحقّ في تدمير المواقع التراثية للسكّان الأصليين.

وكشفت تحقيقات أجرتها الحكومة الفيدرالية -بدأت في يونيو/حزيران- عن البنود المثيرة للجدل في عقود شركات التعدين مع المالكين التقليديّين، التي تحظر عليهم الاعتراض علنًا على تفجير المواقع، كما تعرقل أيضًا حقوقهم، بموجب التشريعات الأستراليّة الأخرى.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق