سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

النفط مقابل الديون.. صفقة عراقية صينية بمليارات الدولارات

توصّل العراق فيما يبدو إلى صفقة مع الصين بمليارات الدولارات، تتمثّل في: النفط مقال الديون.

ويستعدّ العراق لتوقيع عقد مع شركة تشنخوا أويل الصينية، بموجب صفقة لتلقّي أموال مقدّمًا مقابل إمدادات نفطية طويلة الأجل.

والصفقة هي أحدث مثال على قيام الصين -من خلال الشركات التجارية والمصارف التي تسيطر عليها الدولة- بإقراض منتجي النفط المتعثّرين.

كانت الصين قد أقرضت أنغولا وفنزويلا والإكوادور، أموالًا من قبل، وكان السداد ببراميل النفط بدلًا من النقد.

وقد أضرّ انهيار الطلب على النفط وأسعاره بميزانية العراق، وتكافح الحكومة لدفع الرواتب.

واختارت شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، شركة تشنخوا ، بحسب مصادر لبلومبرغ. وبحسب أحد المصادر، لا يزال يتعيّن على مجلس الوزراء العراقي الموافقة على الصفقة.

ونقلت بلومبرغ عن المتحدّث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم، اليوم، أن العروض قيد الدراسة، وستُرفع لرئيس الوزراء للموافقة عليها.

وبموجب شروط خطاب أرسلته سومو إلى تجّار النفط، الشهر الماضي، سيشتري مقدّم العطاء الفائز 4 ملايين برميل شهريًا، أو نحو 130 ألف برميل يوميًا.

وسيدفع مقدّمًا مقابل عام واحد من التوريد، والذي يعادل بالأسعار الحالية أكثر من ملياري دولار، وفقًا لحسابات بلومبرغ. ويسري الاتّفاق لمدّة 5 أعوام بشكل إجمالي - لكن الدفعة المقدّمة تكون لمدّة عام واحد فقط.

عطاء رسمي

نقلت وكالة رويترز عن مصادر، قولها، إن شركة تشنخوا أويل لتجارة النفط الحكومية الصينية، قدّمت "العرض الأكثر تنافسية" في عطاء لشركة تسويق النفط العراقية (سومو).

واجتذب العطاء مشاركين من شركات نفط عالمية ودور تجارة وشركات تكرير صينية وهندية.

وقالت تشنخوا ردًّا على أسئلة رويترز: "عدد كبير من شركات النفط العالمية شاركت في عطاء سومو، ولا يزال العمل جاريًا".

وقال حسن نديم المتحدّث باسم الحكومة للصحفيين، أمس، إن وزارة النفط العراقية تدرس العروض المقدّمة من مشاركين في صفقة نفطية مسبقة الدفع.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى