أخبار الغازرئيسيةغاز

ارتفاع الطلب على الغاز المسال في ألمانيا لأكثر من الضعف

في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2020

ترجمة: محمد فرج

ارتفعت مبيعات الغاز المسال بصفته وقودًا لسيارات السلع الثقيلة في ألمانيا، لأكثر من الضعف، في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول 2020، مقارنةً بعام 2019 كاملًا.

وقالت مجموعة صناعة الغاز زوكو نفت إردغاس، إن محطّات الوقود الألمانية باعت ما يقرب من 30.200 ألف طن من الغاز الطبيعي المسال، في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى سبتمبر/أيلول.

جاء ذلك مقابل بـ 14.550 ألف طن، خلال يناير/كانون الثاني إلى ديسمبر/كانون الأوّل 2019، حيث توقّعت "إدغاس" ارتفاع المبيعات إلى 47 ألف طن، بحلول نهاية العام الجاري.

وأضافت إردغاس أن عدد محطّات الغاز المسال في ألمانيا ارتفع بأكثر من 3 أضعاف، ليصل إلى 39 محطّة، حتّى أوائل ديسمبر/كانون الأوّل الجاري، من 11 محطّة، نهاية العام الماضي.

وقود نظيف

يقول الرئيس التنفيذي لشركة زوكو نفت إردغاس، تيم كيلر، إن عددًا متزايدًا من شركات الخدمات اللوجستية اعترف بإمكانات الغاز الطبيعي المسال بصفته "وقودًا بديلًا غير ضارّ بالمناخ".

وأضاف أن نموّ الطلب على الغاز الطبيعي المسال من السيارات الثقيلة، كان مدعومًا بإجراءات الدعم والإعفاء من رسوم الطرق السريعة، والتي جرى تمديدها حتّى نهاية عام 2023.

الهيدروجين

تعتزم برلين تشغيل قطار يعمل بالهيدروجين، ليحلّ محلّ قطار يعمل بالديزل في عام 2024، بالتعاون مع شركة سيمنس الألمانيّة العملاقة للصناعات الهندسية.

ومن المقرّر إجراء التجربة، عام 2024، في ولاية بادن- فورتمبرج الواقعة غرب البلاد، حسب بيان صادر عن “دويتشه بان”، المسؤولة عن تشغيل السكك الحديدية، المملوكة للدولة.

تهدف الشركة إلى جعل سككها الحديدية محايدة مناخيًا، خلال الـ 30 عامًا المقبلة، ومن بين أمور أخرى سيتطلّب ذلك استبدال 1300 قطار يعمل بالديزل.

وتعدّ الطاقة الهيدروجينية خيارًا أخضر لمسارات السكك الحديدية التي لم تُزَوَّد بالكهرباء بعد، ويوجد منها الكثير.

الوسوم
ألمانياالطاقةالغاز الطبيعى المسالالنفطصناعة الغاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى