رئيسيةتقارير الكهرباءتقارير منوعةكهرباءمنوعات

القارة السمراء تعاني.. 50% من الأفارقة لا يحصلون على الكهرباء

انطلقت مساء أمس الثلاثاء، الدورة العادية الثانية للجنة الفرعية المعنية بالطاقة، التابعة للجنة الفنية للاتحاد الأفريقي، المتخصصة في النقل والبنية التحتية العابرة للقارة والأقاليم والطاقة.

وتناولت الجلسة الافتتاحية عبر تقنية الفيديو، معاناة القارة السمراء على صعيد الطاقة، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا.

أزمة الطاقة في أفريقيا

وفي هذا السياق، قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، الدكتور محمد شاكر، إن أفريقيا تعاني أزمة كبيرة في الكهرباء، موضحًا أن 50% من مواطنيها (600 مليون نسمة) لا يحصلون على خدمة الكهرباء.

الطاقة في أفريقيا
الأسواق الأفريقية تعاني ليلًا من انقطاع الكهرباء

وأضاف أن أفريقيا تواجه تحديات كبيرة فيما يتعلق بالحصول على الطاقة النظيفة، مؤكدًا أن قطاع الطاقة الأفريقي يعاني حاليًا آثار (كوفيد-19) والركود الاقتصادى العالمي الحاد، خاصة مع بدء الموجة الثانية لهذا الوباء.

وأوضح أن هناك إجراءات يمكن اتخاذها لإنعاش الاقتصاد وزيادة الاستثمارات المطلوبة لدعم أجندة 2063 للاتحاد الأفريقي، متابعًا: "هذه الأزمة وفرت بداية جديدة لتطوير البنية التحتية الرقمية".

واعترف الوزير المصري بالقدرات الهائلة للقارة السمراء، قائلًا إنها "تمتلك كميات هائلة من موارد الطاقة، خاصة الطاقة المتجددة والوقود الأحفوري".

كنز من الطاقة النظيفة

تابع الدكتور محمد شاكر: "تعد أفريقيا أكبر كنز في العالم من موارد الطاقة النظيفة باستخدام مزيج من تقنيات الطاقة".

وأضاف أن التكامل من الركائز الأساسية للتنمية المستدامة طويلة الأجل في القارة السمراء، مشيرًا إلى سعي أجندة 2063 للاتحاد الأفريقي إلى تعزيز الجهود الإقليمية والقارية لتطوير البنية التحتية الإقليمية.

تحديات مصرية

فيما يتعلق ببلاده، أوضح "شاكر" التحديات التي واجهها قطاع الكهرباء المصري على مدى السنوات الـ 5 الماضية، وتحوله من العجز الذي كان يصل الي حوالي 20%، إلى احتياطي يلبي كل الاحتياجات الحالية والمستقبلية، بعد إضافة أكثر من 28 غيغاواط من إنتاج الكهرباء.

الطاقة في أفريقيا - وزير الكهرباء المصري محمد شاكر
وزير الكهرباء المصري محمد شاكر

وأشار إلى السياسات الجديدة التي جرى وضعها لتشجيع مشاركة القطاع الخاص، وأيضًا تطوير رفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، والتحول إلى الشبكات الذكية، وتحسين كفاءة الطاقة، من أجل الاستفادة من الموارد الطبيعية في مصر، خاصة مصادر الطاقة المتجددة.

كما أشار إلى الإجراءات واعتماد العديد من الحوافز لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات قطاع الطاقة، ومشاركة 32 مستثمرًا في تنفيذ مشروع مجمع بنبان للطاقة الشمسية.

وأضاف أن هذا المشروع -الذي يقع في محافظة أسوان بطاقة إجمالية 1465 ميغاواط- يعد أكبر مشروع على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، وفاز بجائزة أفضل مشروع على مستوى العالم من قِبل البنك الدولي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى