سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

وزير الطاقة الجزائري: أنظار العالم تتّجه لقرارات أوبك +.. وهذا موقفنا

عطار: آثار لقاح كورونا تظهر في النصف الثاني من 2021

قال وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، الرئيس الحالي لمؤتمر أوبك 2020: إن أنظار العالم تتّجه وتتطلّع باهتمام لقرارات أوبك والمنتجين من خارجها (تحالف أوبك +)، عقب الاجتماع المُنتظر غدًا الثلاثاء.

جاء ذلك في كلمته، اليوم الإثنين، بافتتاح الاجتماع الـ180 لمؤتمر أوبك، عبر تقنية الفيديو، بحضور وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، والأمين العامّ للمنظّمة محمد باركيندو.

وشدّد "عطار" -وفق وكالة الأنباء الجزائرية- على "الاستجابة الإيجابية للأسواق في الأيّام الأخيرة، حيث أحرزت العديد من شركات الأدوية تقدّمًا إيجابيًا في تطوير واعتماد لقاح آمن وفعّال ضدّ فيروس كورونا.

ورغم ذلك، قال وزير الطاقة الجزائري: إن "توزيع هذا اللقاح في العالم سيستغرق وقتًا، حيث من المحتمل أن تبدأ آثاره في الظهور بشكل ملحوظ خلال النصف الثاني من العام المقبل".

موقف أوبك

أكّد عبدالمجيد عطار، أن جدول اجتماع اليوم "يحوي العديد من المسائل الحاسمة للنقاش.. المنظّمة تسعى للقيام بما هو أصلح للدول الأعضاء وللصناعة وللاقتصاد العالمي".

يرى "عطار"، أن الاقتصاد العالمي ما يزال يعيش "حالة ركود عميق"، حيث من المفترض أن ينخفض الطلب العالمي على النفط، خلال هذا العام، بما يقارب 9.8 مليون برميل يوميًا، بينما ستعوق الموجة الثانية من كورونا وعمليات الإغلاق المرتبطة بها عمليات الطلب.

وزير الطاقة الجزائرى عبد المجيد عطار
وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار

وأوضح أن الاقتصاد العالمي "سيستعيد نموّه، في 2021، بنسبة 4.4%، بينما يُقدَّر نموّ الطلب على النفط بـ6.1 مليون برميل يوميًا.

وأضاف أن هذه الآفاق الجيّدة المتوقّعة لعام 2021 تعطي "تفاؤلًا حذرًا، وتشير بوضوح إلى أنّنا نسير في النهج الصحيح".

دعم سوق النفط

أكّد وزير الطاقة الجزائري، أن أوبك تواصل دعم سوق النفط العالمية، بالتعاون مع البلدان الشريكة في إعلان التعاون "الذي يسير في عامه الرابع".

وقال: "حينما جرى التوقيع على إعلان التعاون، في ديسمبر/كانون الأوّل 2016، لم يتخيّل أحد أن يدوم هذا الإعلان 4 سنوات، بل وحتّى المساهمة في التصدّي للأزمة الشديدة التي واجهتها سوق النفط".

وتابع: "جهودنا المشتركة من خلال تعديل الإنتاج الأكبر والأطول تاريخيًا، ستستمرّ في توفير قاعدة حيوية للاستقرار في السوق، في وقت حرج من التاريخ".

وأوضح أن الإسهامات الإيجابية للإعلان عن التعاون، "لا تزال تحظى باعتراف قادة العالم الذين يؤيّدون تأييدًا كاملًا جهودنا على الساحة العالمية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى