أخبار التكنو طاقةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

الهند تستهدف 450 غيغاواط من الطاقة المتجددة بحلول 2030

الحكومة تضع خفض الانبعاثات على رأس أولوياتها

قال وزير الطاقة الجديدة والمتجددة في الهند، آر كي سينغ، إن بلاده تستهدف في الوقت الحالي تحقيق 450 غيغاواط من الطاقة المتجددة، بحلول عام 2030.

جاء ذلك خلال مشاركته، أمس السبت، في قمة "ري إنفست" التي نظّمتها الحكومة اليومين الماضيين، لعرض إمكانات الطاقة المتجددة في الهند، أمام العالم.

وقال الوزير، إن الهند حدّدت هدفًا لجزر اندمان ونيكوبار التي تتكوّن من أكثر من 500 جزيرة، معظمها غير مأهولة، وجزر لاكشادويب جنوب غرب الهند، لكي تصبحا صديقتين للبيئة بنسبة 100%، "ما يعني تلبية احتياجات الجزيرتين من الطاقة بالكامل من الطاقة المتجددة".

الطاقة المتجددة وتغيّر المناخ

أكّد سينغ أن "الهند واحدة من عدد قليل جدًا من الدول التي أوفت بالتزامها بالحفاظ على تغيّر المناخ في حدود 2%".

وأوضح أن بلاده قامت بتركيب 136 ألف ميغاواط من الطاقة المتجددة، مع قدرة إضافية تبلغ 57 ألف ميغاواط أخرى قيد التنفيذ.

وقال، إن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مع إضافة المزيد من موارد الطاقة الخضراء "كان على رأس أولويات نيودلهي"، مضيفًا أن البيئة بالنسبة للهند هي اعتقاد راسخ، "لذلك فإننا نتّخذ خطوات لتقليل بصماتنا الكربونية".

وأضاف "هدفنا الآن هو تحقيق 450 غيغاواط من الطاقة المتجددة، بحلول عام 2030. وأكّد أن الطاقة المتجددة أمر لا بدّ منه للعالم أجمع.

وتابع، لقد ظهر هذا الادراك لدي الجميع، بأننا بحاجة إلى تقليل بصمتنا الكربونية للحفاظ على الكوكب.

طرح مناقصات

قال المدير العامّ لمؤسسة الطاقة الشمسية في الهند -المسؤولة عن مناقصات ومزادات مشروعات الطاقة الشمسية- جي.إن سوين، إن الحكومة تعتزم طرح مناقصات لتوفير سعات تخزين نقيّة -من الطاقة المتجددة- في محاولة لمعالجة مشكلة الإنتاج المتقطع للطاقة الشمسية وطاقة الرياح

وأضاف في تصريحات، الجمعة الماضية، أن الطاقة المتقطعة هي واحدة من الاهتمامات الرئيسة الي أثارها مشغّلو الشبكة وشركات الطاقة والمرافق، وفيما يتعلّق بالطاقة الشمسية أصدرنا -بالفعل- مناقصات في هذا الصدد.

وأضاف "سوين"، أن الصراع الملموس بين الطاقة الشمسية والزراعة، "سوف يحتاج إلى حلّ".

وتابع: “الطاقة الشمسية هي الأنسب للزراعة -سواء كانت موصّلة بشبكة الكهرباء أم غير موصّلة- لأن المزارعين سوف يحتاجون إلى مزيد من الدخل، وهو ما يتطلّب إمدادات مضمونة من الطاقة”.

تعرفة الطاقة الشمسية

أفادت وسائل إعلام هندية، الشهر الجاري، بانخفاض عروض تعرفة الطاقة الشمسية في البلاد إلى مستوى غير مسبوق، بنحو 2 روبية (0.044 دولاراً أميركيًا / 0.042 يورو) لكل كيلوواط/ساعة.

وفي مزاد الطاقة الشمسية البالغ طاقته 1070 ميغاواط، فازت شركة سيمبكورب للطاقة -مقرّها سنغافورة- وشركة الجميح للطاقة والمياه -مقرّها السعودية- بـ 400 ميغاواط و200 ميغاواط على التوالي، بتعرفة تبلغ 2.00 روبية لكل كيلوواط، أمّا الـ 470 ميغاواط المتبقية فقد حصلت عليها شركة “إن تي بي سي” بتعرفة 2.01 روبية.

وكان أدنى مستوى حتى الآن هو 2.36 روبية لكل كيلوواط التي جرى التوصّل إليها في مزاد علني أجرته مؤسسة الطاقة الشمسية في الهند، في يوليو/تموز الماضي.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى