رئيسيةأخبار النفطالتقاريرعاجلغاز

إضراب حراس الأمن في النرويج يرفع أسعار الغاز في أوروبا

أحمد صقر

قالت شركة جاسكو النرويجية الناقلة للغاز، إن محطة التصدير الرئيسية للغاز الطبيعي في النرويج ستغلق إذا استمر حراس الأمن بالإضراب المخطط له غدا السبت، ما سيؤدي إلى قطع الإمدادات عن أوروبا، وارتفاع الأسعار.

وحذرت جمعية النفط والغاز النرويجية وجاسكو يوم الخميس من أن محطة معالجة الغاز "نيهامنا"، التي تتعامل مع حوالي ربع صادرات الغاز النرويجية، ستغلق ما لم يتم إلغاء إضراب حراس الأمن.

ووفرت النرويج، ثاني أكبر منتج للغاز في أوروبا بعد روسيا نحو 22% من طلب الاتحاد الأوروبي من الغاز العام الماضي.

وينظم 2300 حارس أمن إضراب على مستوى البلاد بسبب الأجور، ومن المقرر أن يضرب 85 آخرين اعتبارًا من يوم السبت.

وقال الاتحاد النرويجي للعمال ومجموعة إن أتش أو التي تمثل شركات أمنية إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود ومن المتوقع أن يستمر الإضراب.

وقال شركة جاسكو إن الصادرات من محطة نهامنا، التي تبلغ طاقتها 84 مليون متر مكعب يوميا من الغاز، ستخفض بمقدار 50 مليون متر مكعب يوم السبت.

ومن المقرر أن يبدأ الإغلاق في الساعات الأولى من يوم السبت، وفقا لما قاله ألفريد هانسن رئيس العمليات بجاسكو

وارتفعت أسعار العقود الآجلة للغاز البريطاني تسليم الأسبوع المقبل بنسبة 7.7% كما ارتفعت العقود الأخرى.

وتعالج محطة نيهامنا الغاز الطبيعي من حقلى أورمن لانج وأستا هانستين البحريين، والذي من المتوقع أيضًا إغلاقه عند إيقاف تشغيل المصنع.

وأكدت الحكومة النرويجية، التي يمكنها استخدام قانون الطوارئ لإنهاء النزاعات في مكان العمل، يوم الجمعة أنها تراقب الوضع عن كثب.

غالبًا ما كانت الحكومات مترددة في التدخل ، ولم تفعل ذلك إلا عندما تعتبر الأرواح أو المصلحة الوطنية معرضة للخطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى