سلايدر الرئيسيةأخبار النفطالتقاريرطاقة متجددةعاجلنفط

لتخفيض النفقات.. بي بي البريطانية تبيع مقرها الرئيسي بوسط لندن

أحمد صقر

باعت شركة بريتيش بتروليوم (بي.بي)، عملاق النفط والغاز البريطانية، مقرها الرئيسي في لندن مقابل 250 مليون جنيه إسترليني (324.4 مليون دولار).

وقال متحدث باسم بريتيش بتروليوم (بي.بي) إن الشركة وافقت -أيضًا- على استئجار المبنى الواقع بسانت جيمس سكوير بوسط لندن من شركة لايف ستايل انترناشونال للاستثمار العقاري لمدة عامين.

واشترت الشركة البريطانية المبنى في عام 2001 مقابل 117 مليون جنيه إسترليني، بحسب بيانات سابقة لبلومبرغ.

وتسعى شركة الطاقة البريطانية بي بي، تحت قيادة الرئيس التنفيذي برنارد لوني، إلى بيع أصول تقدر بنحو 25 مليار دولار بحلول عام 2025، في محاولة لخفض الديون مع تحولها إلى استثمارات الطاقة النظيفة ومنخفضة الكربون.

وتعتزم الشركة إلغاء 10 آلاف وظيفة، أي 15% من العاملين لديها على مستوى العالم، بعدما تسببت أزمة فيروس كورونا بشطب كبير للأصول.

وقالت شركة لايف ستايل إنترناشيونال، في إشعار بتاريخ 29 أكتوبر/تشرين الأول إلى بورصة هونغ كونغ، إنها اتفقت على شراء العقار التجاري في لندن الذي تبلغ مساحته 120 ألف قدم مربع (11150 مترًا مربعًا).

وقالت صحيفة ذا تايمز البريطانية في شهر أغسطس/آب الماضي، إن شركة بي.بي تتبنى ممارسات عمل مرنة تؤدي إلى زيادة الاعتماد على نظام العمل عن بعد وتقليل عدد الموظفين، وقالت الصحيفة إن 13% فقط من موظفي الشركة قد عادوا إلى مكاتبهم في أغسطس الماضي.

خسائر بي بي

وتكبدت مجموعة الطاقة البريطانية العملاقة بريتش بتروليوم خسائر صافية بقيمة 450 مليون دولار في الربع الثالث من 2020، وهي خسائر أقل بكثير عما تكبدته في الربع الثاني -والمقدرة بنحو 16.85 مليار دولار- بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتسببت الإجراءات الاحترازية والإغلاقات المتتالية على مستوى العالم لمنع انتشار فيروس كورونا إلى تهاوي أسعار النفط دون 17 دولاراً للبرميل خلال شهر أبريل/نيسان الماضي.

وتحسنت الأسعار في الوقت الحالي إلى ما يقرب من 45 دولاراً للبرميل؛ بفضل اتفاق خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة أوبك والدول المتحالفة معها من كبار المنتجين المستقلين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى