أخبارسلايدر الرئيسيةمنوعات

“تيانكي ليثيوم” تقترب من خطر التخلّف عن سداد 1.8 مليار دولار

أزمة جديدة للشركة الصينية

سالي إسماعيل

تواجه عملاقة الليثيوم في الصين “تيانكي” خطر التخلّف عن سداد قرض بقيمة تقلّ قليلًا عن ملياري دولار، في غضون أيّام، وسط استمرار الأزمات في الشركة.

كانت تيانكي ليثيوم قد واجهت أزمة نقدية متزايدة، هذا العام، مع ارتفاع خسائرها، ووسط تراجع أسعار الليثيوم -نقلًا عن وكالة بلومبرغ-.

وحذّرت شركة التصنيع الصينية، سابقًا، من احتمال تخلّف عن السداد، منذ أبريل/نيسان الماضي، حيث تعثّرت عن سداد نحو 471 مليون يوان (71.5 مليون دولار) من مدفوعات الفائدة، هذا العام، في حين تفكّر في اللجوء إلى مستثمرين إستراتيجيّين، أو بيع بعض الأصول.

ويلوح في الأفق القرض المطلوب دفعه، بحلول نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والبالغ قيمته 1.88 مليار دولار.

وتكافح “تيانكي” وسط مشكلات تتعلّق بالسيولة الناجمة عن قرض حصلت عليه لتمويل حصّة تبلغ 4.1 مليار دولار، قامت بشرائها في شركة “سوسيداد كويميكا واي مينيرا دي تشيلي”، في عام 2018 -لدى ذروة طفرة أسعار الليثيوم- في عملية استحواذ عالية الاستدانة مموّلة بقروض بقيمة 3.5 مليار دولار.

وقالت تيكاني، يوم الجمعة الماضي، إنّها تخاطر بالتخلّف عن سداد 1.88 مليار دولار، مستحَقّة السداد نهاية هذا الشهر، وإن الدائنين لم يوافقوا بعد على طلب لتمديد القرض.

لكن الشركة لم تُدْلِ بتصريحات أخرى في هذا الشأن، كما لم يُصدر بنك سيتيك الصيني -وهو المقرض الرئيس للتمويل المشترك- بيانًا ذا صلة.

والشهر الماضي، كانت “سيتي غروب” قد وضعت احتمالًا بنسبة 50% لبيع “تيكاني” بعض الأصول، وهو احتمال بنحو 25% بشأن قيام الشركة ببيع حصّة في “سوسيداد كويميكا واي مينيرا دي تشيلي”، واحتمالًا آخر بنحو 25% لبيع حصّتها في المشروع المشترك مع شركة “ألبيمارل”.

ومن الأمور التي تفاقم من مشكلات الشركة، أن أسعار الليثيوم لا تزال بالقرب من أدنى مستوى، في 5 سنوات، حيث أدّى وباء (كوفيد-19) إلى تخمة قويّة في المعروض، خلال الآونة الأخيرة، حتّى في الوقت الذي تظلّ فيه التوقّعات طويلة الأجل للسيّارات الكهربائية قويّة.

وسجّلت تيانكي خسارة بنحو 406.7 مليون يوان، خلال الأشهر الـ3 المنتهية في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما يأتي بعد خسائر ملحوظة، في غضون النصف الأوّل من 2020.

كما إن هناك احتمالًا بأن تنفّذ بورصة “شنتشن” الصينية تحذيرًا بشأن مخاطر الشطب من سوق الأوراق الماليّة، إذا كان صافي الأرباح سالبًا لمدّة عامين ماليّين متتاليين.

ويوجد أيضًا مخاوف بشأن الإنتاج، حيث قامت “تيكاني” بتعليق أو إبطاء وتيرة كلّ مشاريعها قيد الإنشاء.

وقالت الشركة كذلك، إنّها تتفاوض مع المورّدين والعملاء، لتقليل المخزونات، وتعديل أوقات الدفع والتحصيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى