أخبار الطاقة النوويةسلايدر الرئيسيةطاقة نووية

خطط بريطانيّة لبناء 16 محطّة نووية توفّر 34 ألف وظيفة

في غضون 15 عامًا

ترجمة: سالي إسماعيل

يخطّط اتّحاد بريطاني بقيادة شركة رولز رويس لتوفير 6 آلاف وظيفة في المملكة المتّحدة، خلال 5 سنوات مقبلة، في إطار خطط لبناء 16 محطّة طاقة نووية صغيرة في البلاد، أو ما يُعرف باسم المفاعلات الصغيرة.

وتأتي الخطط -التي يوفّرها الاتّحاد بقيادة صانعة السيّارات الفاخرة- في وقت حرج بالنسبة للمملكة المتّحدة، وسط ارتفاع معدّلات البطالة على خلفية تفشّي وباء كورونا "كوفيد- 19".

وبالإضافة لإمكان خلق 6 آلاف وظيفة، بحلول عام 2025، يمكن لخطط بناء محطّات الطاقة النووية أن توفّر 34 ألف وظيفة أخرى، في غضون 15 عامًا.

وقال الاتّحاد -الذي يضمّ كذلك المختبر النووي الوطني وشركة البناء "لينغ أوروك" من بين آخرين- إنّه يأمل الحصول على التزام واضح من الحكومة بشأن مشروع محطّة الطاقة.

ومن المتوقّع أن توفّر محطّات الطاقة النووية ما يصل إلى 440 ميغاواط من الكهرباء، وهو ما يكفي لإمداد مدينة تضمّ 450 ألف منزل، لمدّة 60 عامًا بالكهرباء.

ويرى الاتّحاد البريطاني أن تلك المفاعلات الصغيرة يمكن أن تلعب دورًا رئيسًا في جهود المملكة المتّحدة لمكافحة أزمة المناخ دون انبعاثات مباشرة، فضلًا عن تعزيز صادرات المملكة المتّحدة.

ومع ذلك، فإن هذه الخطط تواجه معارضات على أساس السلامة والأمن والتكلفة.

وتلك المفاعلات النمطية الصغيرة جرى تطويرها لأوّل مرّة في الخمسينات من القرن الماضي، لاستخدامها في الغوّاصات التي تعمل بالطاقة النووية، ومنذ ذلك الحين، قامت "رولزرايس" -التي تشارك في مشاريع مستقبلية غير صناعة السيّارات الفاخرة- بتصميم مفاعلات لسبع نماذج من الغوّاصات، واثنين من المفاعلات الأرضية الأوّلية المنفصلة.

وعلى الرغم من ذلك، فإنّه كي تكون الطاقة التي تولّدها المفاعلات فعّالة من حيث التكلفة للاستخدام المدني، يجب أن تتنافس مع المصادر المتجدّدة، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

تجدُر الإشارة إلى أن تكاليف تركيب مصادر الطاقة المتجدّدة تراجعت بشكل كبير، خلال العقد الماضي، كما إنّها لا تُشكّل نفس مخاوف السلامة المتعلّقة بالمفاعلات النووية.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي المؤقّت للاتّحاد البريطاني: "لقد طوّرنا عملية تصنيع وتجميع من شأنها أن تجعل الطاقة النووية الموثوقة منخفضة الكربون، وقابلة للتحمّل من حيث التكلفة، وقابلة للتسليم، وكذلك الاستثمار".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى