أخبار النفطالتقاريرسلايدر الرئيسيةمنوعات

مبادرات جديدة لتقليل كثافة استخدام الطاقة في تعدين البيتكوين

بيتكوين تستهلك كهرباء أعلى من استهلاك سويسرا والكويت

أحمد صقر

في الوقت الذي تستهلك فيه عملة بيتكوين الافتراضية -العملة الرقمية الشهيرة- كميات ضخمة من الطاقة تتجاوز أكثر مما تستهلكه دول بأكملها، فإن ذلك قد يكون من الماضي، إذ أُعلن عن مشروعات من شأنها تقليل استخدام الطاقة بالنسبة لتعدين البيتكوين، بالإضافة إلى تقليل الفاقد في الغاز الطبيعي.

ووفقاً لتقديرات حديثة نشرها باحثون بجامعة كامبريدج، فإن شبكة البيتكوين العالمية تستهلك أكثر من 7 غيغاواط من الكهرباء، وعلى مدار عام فإن ذلك يعادل حوالي 64 تيراواط/ساعة من استهلاك الطاقة، وهو أكثر مما تستخدمه سويسرا خلال الفترة نفسها والبالغ 58 تيراواط/‏ساعة سنوياً، ودولة الكويت التي تستهلك 57.78 تيراواط/ساعة في السنة، وأقل من كولومبيا التي يبلغ معدل استخدامها 68 تيراواط/‏‏ساعة كل عام.

وتستهلك بيتكوين 0.24% من الإجمالي العالمي لإنتاج الكهرباء البالغ 25082 تيراواط/ساعة، بينما يبلغ الإجمالي العالمي لاستهلاك الكهرباء 20863 تيراواط/ساعة.

ويمكن لكمية الكهرباء المُستهلكة من قبل شبكة بيتكوين خلال عام واحد تشغيل جميع غلايات الشاي المستخدمة في المملكة المتحدة لمدة 11 عامًا.

كما أن كمية الكهرباء المهدورة كل عام بواسطة الأجهزة الإلكترونية التي تعمل دائمًا، ولكن غير النشطة في الولايات المتحدة، يمكنها تشغيل شبكة بيتكوين لأربع سنوات.

الانبعاثات

يقدّر موقع ديجيكونوميست 36.95 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، وتختلف اختلافاً كبيراً حسب البلد، حيث تعد الصين، والتي تتركز ضمنها العديد من عمليات التعدين، أكثر الأماكن التي تستهلك كميات كبيرة من الكربون.

في حين تعد كندا موطنًا لبعض عمليات التعدين الأقل كثافة في الكربون في العالم، حيث ينبعث منها ثاني أكسيد كربون أقل بمقدار أربعة أضعاف تلك الموجودة في الصين.

كيف يمكن تقليل هذه الكميات الهائلة من الطاقة؟

في مبادرة فريدة من نوعها، أعلنت شركة إكوينور النرويجية العاملة في قطاع الطاقة خلال شهر مارس/آذار 2020 أنها تتجه لخفضٍ كبيرٍ في حرق الغاز الطبيعي باستخدامها في تعدين العملة الرقمية المشفرة "البيتكوين".

وقالت الشركة النرويجية للطاقة، إنها ستدخل في شراكة استراتيجية مع شركة كروس انرجي سيستم في دنفر -كولورادو- لتنفيذ تقنية تخفيف التوهج الرقمي، وهو ما يحول نفايات الغاز الطبيعي التي كانت ستُطلَق في الغلاف الجوي إلى كهرباء في موقع البئر.

ويوفر تخفيف التوهج الرقمي لـ "كروس" بديلاً مربحًا للجانبين للمنتجين والمستثمرين على حد سواء.

وقال ليونيل ريبيرو، مدير الاستدامة بإكوينور: "إن تعدين العملات المشفرة يتطلب الكثير من الكهرباء لتشغيل أجهزة الكمبيوتر، في حين تُهدَر سلعة ثمينة، ويتم إنشاء انبعاثات الكربون من خلال ربط ذلك، يمكننا تلبية كلا الحاجتين دون أي تكلفة على حساب السوق".

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، أعلنت شركة كروس التي تم تشغيلها في الأصل عن تمويل بقيمة 70 مليون دولار لتوسيع حلول الاحتراق المبتكرة الخاصة بها.

وقبل الشراكة مع إكوينور، شغّل كروس أنظمة حرق في كولورادو ووايومنغ ومونتانا.

مبادرة غرينيدغ غينريشن

أوضحت شركة غرينيدغ غينريشن، محطة توليد الطاقة القائمة على الغاز الطبيعي في دريسدن -نيويورك- أن مزود الطاقة لديه القدرة على استخراج ما قيمته حوالي 50 ألف دولار من عملات البيتكوين (5.5 BTC) يوميًا.

وتمت ترقية محطة مرافق الغاز الطبيعي -التي تبلغ مساحتها 65 ألف قدم مربع- عندما قامت الشركة بتركيب 7000 جهاز للتنقيب عن عملات البيتكوين التي تستفيد من بعض أرخص أسعار الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة، وعلاوة على ذلك، تأمل غرينيدغ في زيادة السعة من 14 ميغاواط الحالية إلى 106 ميغاواط في المستقبل.

ويستفيد مزود الغاز الطبيعي الموجود في منطقة فينغر لايكس في نيويورك من مصدر الطاقة الأصلي لتعدين عملات البيتكوين. وطورت غرينيدغ غينريشن عملية تعدين للعملات المشفرة، ما يجعل العملية مثالية لتعدين العملات الرقمية.

وبالإضافة إلى القدرة الحالية، استخدمت غرينيدغ غينريشن شركاء الصناعة والعاملين من مقاطعات نيويورك المحيطة من أجل إكمال عملية التعدين في "أقل من أربعة أشهر". كما دخلت محطة الطاقة في شراكة مع شركة أطلس القابضة، وهي عملية ملكية خاصة تشرف على عملية التعدين في محطة الطاقة.

وقال ديل إروين، الرئيس التنفيذي لشركة غرينيدغ غينريشن، إن شبكة بيتكوين تعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع دون توقف، موضحاً أن الشركة معتادة على مثل هذه الالتزامات.

وقال: "بصفتنا مشغلين لمحطة توليد الكهرباء مع التزام فريد بالإشراف البيئي، فإن إدارة الأصول بشكل موثوق على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، و 365 يومًا في السنة، هي جزء من جيناتنا.. نحن نعمل بنجاح ونحقق الانضباط والالتزام نفسه في عمليات التعدين لدينا".

وأشار كيفن تشانغ، مدير استراتيجيات بلوكتشين فى غرينيدغ غينريشن، إلى أن محطة توليد الكهرباء التي تولد الكهرباء خلف المقياس لتنشيط عملية التعدين الخاصة بها تسمح للمستثمرين بالاستفادة -ليس فقط من ربحية أسواق العملات المشفرة- ولكن -أيضًا- من أسواق الطاقة".

وخلال العامين الماضيين، تم الترحيب بأنظمة الغاز الطبيعي والغاز المصاحب وغاز الشعلة كحل لتحسين تعدين البيتكوين وحلول الطاقة بشكل عام.

تقليل البصمة الكربونية

في يوليو 2019، قال لوبومير تاسيف، المحلل بنيوزبيتكوين: "يمكن لتعدين البيتكوين أن يساعد منتجي الطاقة على تقليل بصمتهم الكربونية".

وأضاف أن هناك عدداً قليلاً من الشركات التي تراهن على أن مخططات الغاز والغاز الطبيعي الزائد ستساعد في تغذية ثورة العملة الرقمية.

وتستفيد شركة ابستريم داتا الكندية من الغاز في عمليات تعدين العملات الرقمية، وتعمل كروس إنرجي سيستم على تطوير مخططها الخاص بتكنولوجيا توهج الغاز الذي يقوم -أيضًا- بتعدين العملات المشفرة.

وطورت بلوكشين EZ نظامًا متنقلًا لتخفيف التوهج يمكنه تعدين العملات الرقمية.

ويمكن لشركات الغاز الطبيعي -في بعض الأحيان- بيع الطاقة الزائدة لأنواع أخرى من المستهلكين، ولكن تضطر -في أحيان أخرى- إلى حرقها، وستدرك محطات الطاقة التي تتعامل مع الغاز الطبيعي بسرعة أنه يمكنها استخدام الطاقة الزائدة المنتجة في الموقع لتعدين البيتكوين من أجل الربح بدلاً من ذلك.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى